استعراض تجربة الإمارات بتمكين المرأةفي الأمم المتحدة

وفد الهيئة الاتحادية للتنافسية خلال المشاركة في اجتماعات الأمم المتحدة | من المصدر

ضمن مشاركة الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء في اجتماعات الدورة الحادية والخمسين للجنة الإحصائية التابعة للأمم المتحدة في نيويورك، التقى وفد الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء مع ممثلي هيئة الأمم المتحدة للمرأة لعرض ومناقشة أحدث المستجدات المتعلقة بملف المرأة وتمكينها في الدولة وانعكاس إنجازات دولة الإمارات العربية المتحدة في بيانات ومؤشرات الأمم المتحدة.

واجتمع عبدالله ناصر لوتاه، مدير عام الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، والوفد المرافق له مع زهرة خان، مستشارة السياسات العالمية في هيئة الأمم المتحدة للمرأة، حيث تم استعراض ومناقشة عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك، على رأسها تحديث بيانات وإحصاءات المرأة في دولة الإمارات، حيث قدم الوفد الإماراتي ملفاً لأحدث البيانات والإحصاءات التي تخص المرأة في الدولة، بالإضافة إلى عرض لأهم التحسينات التشريعية والإجرائية التي أقرتها حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة فيما يخص المرأة في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية.

من جانبها، تطرقت زهرة خان إلى المستجدات في التقارير الصادرة عن الأمم المتحدة والمتعلقة بالمرأة، وأكدت أنه لتحقيق التوازن المنشود بين الجنسين، وتوفير تكافؤ فرص العمل يتطلب ذلك جهداً مشتركاً على مختلف الأصعدة، وعلى المستويين الوطني والعالمي على حد سواء. ريادة

وجرى خلال الاجتماع عرض لأداء دولة الإمارات في العديد من التقارير ومؤشرات التنافسية العالمية، وتم التركيز في النقاش على تقرير «مؤشر المساواة بين الجنسين»، والجهود التي تبذلها الجهات الحكومية في الدولة والمعنية بتوفير البيانات والإحصاءات الدقيقة والمحدثة وبحسب المعايير التي تضعها منظمة الأمم المتحدة، حيث تحتل دولة الإمارات المركز الأول عربياً بعد أن قفزت 23 مرتبة لتحقق المركز 26 عالمياً في هذا المؤشر الذي يصدر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي كجزء من تقرير التنمية البشرية، ويقيس أوجه المساواة بين الجنسين في ثلاثة جوانب مهمة للتنمية البشرية، وهي الصحة والتمكين والعمل.

وقال عبدالله لوتاه: «سعدنا بنتائج الاجتماع مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، فدولة الإمارات من أكثر الدول اهتماماً بين دول العالم في تمكين المرأة في كافة المجالات، فالدولة من خلال كافة مؤسساها الاتحادية والمحلية، كانت مثالاً وقدوة في هذا المجال من خلال استمراريتها في سن القوانين والتشريعات وتحسين الإجراءات وإطلاق المبادرات الرامية إلى تمكين المرأة الإماراتية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات