بلدية أبوظبي تعزز المظهر الحضاري بـ «فن الواجهات»

جدارية بلدية أبوظبي | من المصدر

أطلقت بلدية مدينة أبوظبي خدمة «فن الواجهات»، لتوظيف واستثمار واجهات المباني في تجميل وتعزيز المظهر الحضاري العام للمدينة، ضمن إطار تنظيمي واضح ومحفز على الإبداع، وذلك بهدف تعزيز الطابع الجمالي والطراز المعماري المتناسق لمظهر المدينة، وتشجيع الكوادر الإماراتية المبدعة وإعطائها الفرصة للمساهمة في تحسين مظهر المدينة، وإبراز ما يحمله من قيم تاريخية وثقافية.

وبادرت البلدية في استحداث وتحديد أنواع تطبيق فن الواجهات وتشمل التطبيقات التشكيلية للفنون البصرية بكافة أشكالها التي يمكن للأفراد والشركات الإبداع من خلالها، وهي الرسم التشكيلي والتعبيري على الواجهات: الرسم الجرافيتي، والرسم الحر، والرسم ثلاثي الأبعاد، بينما يشتمل تطبيق تكسية الواجهات على: الواجهات المعدنية، والزجاجية، والحجرية (البلاستر)، وواجهات المباني التراثية، والواجهات الشمسية المشربية المتحركة، والواجهات المتغيرة، والواجهات الخضراء، والواجهات التفاعلية، بالإضافة إلى إمكانية تطبيق الرسم على واجهات مباني المواقف متعددة الطوابق، والأسوار المؤقتة للمشاريع، ومحطات الكهرباء الفرعية.

وضعت البلدية آلية محددة لطلب ترخيص تطبيق فن الواجهات من قبل الأفراد أو الشركات، إذ يتوجب على الشركات الراغبة بطلب الخدمة تقديم شهادات الخبرة مدعمة بنبذة عن الأعمال وتفاصيل أجندة الأعمال، بينما يتوجب على الأفراد تقديم السيرة الذاتية، ونبذة عن أعمال الفنان مدعمة بالصور، بالإضافة إلى تحديد الجهة الممولة المعتمدة وتقديم تفاصيل أجندة الأعمال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات