الرحلات البحرية تنعش أسواق الأسماك قبل تعليقها بسبب الرياح

وفرت الرحلات البحرية الصباحية لصيادي الأسماك في رأس الخيمة، أمس، كميات كبيرة من الأسماك أنعشت الأسواق قبل قرار تعليق خروج الرحلات من الجهات المختصة، نتيجة لارتفاع الأمواج وسرعة الرياح.

وأوضح خليفة المهيري رئيس جمعية الصيادين برأس الخيمة، أن الرياح الشديدة حالت دون نزول الصيادين للبحر خاصة خلال الفترة المسائية، حيث شهدت الفترة الصباحية خروجاً منتظماً للرحلات التي وفرت كميات كبيرة للعرض على طاولات المزادات والبيع أمام المستهلكين، مشيراً إلى أن الفترة الحالية تشهد حظر صيد الشعري والصافي والقرش والتي أثرت بشكل كبير على طبيعة الصيد والمعروض من الأسماك في أسواق الدولة بصفة عامة.

وأشار إلى أن الأنواع المعروضة من أسماك القباب والأصناف الأخرى ساهمت خلال الأيام الثلاثة الماضية في الحفاظ على عدم رفع الأسعار، لافتاً إلى أن الأسعار تشهد فترة متقلبة لعدة عوامل من بينها نشاط حركة الرياح وتوقف الصيد إلى جانب فترات الحظر، مؤكداً التزام جميع الصيادين بعدم صيد الأسماك المحظورة تطبيقاً للقرارات الوزارية، وإعادة الأسماك إلى البحر مرة أخرى لعدم الوقوع في المخالفة.

وأكد أصحاب الطاولات في سوق السمك بمنطقة رأس الخيمة القديمة، أن صيد كميات كبيرة من الأسماك وخاصة القباب خلال الأيام الماضية أعاد التوازن للأسعار التي ارتفعت عقب تطبيق قرار حظر الصافي والشعري والقرش، مشيرين إلى أن الأسعار في مثل هذا الوقت من العام تشهد عدم استقرار بسبب عزوف كثير من الصيادين عن نزول البحر خاصة صيادي القراقير الذين يعتمدون على صيد الصافي والشعري.

وتابع: تراوحت أسعار القباب بين 70 ـ 90 درهماً للسمكة الواحدة مقارنة بـ100 درهم خلال عطلة نهاية الأسبوع، كما انخفضت باقي الأنواع مثل الشعري الشخيبي الذي قفز إلى 40 درهماً للكيلو عقب تطبيق الحظر، قبل أن يعاود الهبوط لـ25 درهماً بتأثير الصيد الوفير من الأنواع الأخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات