«كهرباء دبي» تثري تجربة الشركاء والمتعاملين بمبادرات مبتكرة

سعيد الطاير خلال إطلاق خدمة الاستجابة الذكية | من المصدر

عززت هيئة كهرباء ومياه دبي جهودها لتحقيق أهداف مبادرة «دبي الذكية» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتكون دبي المدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم.

وانطلاقاً من هذه الرؤية وضعت الهيئة استراتيجيات طموحة شملت كل قطاعاتها، نتج عنها إطلاق العديد من المبادرات المبتكرة والخدمات وفق أعلى معايير الكفاءة والاعتمادية والتوافرية.

وتركز الهيئة على إسعاد المتعاملين عبر توفير وقتهم وجهدهم، كما تضع الارتقاء بمستوى جميع الخدمات المقدمة إلى المتعاملين والمعنيين على قائمة أولوياتها، حيث عملت على استشراف احتياجات شركاء مسيرة نجاحها وتميّزها من أفراد ومؤسسات، وبالفعل تمكنت من تجاوز توقعاتهم وتحقيق سعادتهم.

وأكد معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أن الهيئة تتبنى استراتيجيات طموحة أهلت قطاع الطاقة والمياه الوطني إلى تبوء مراتب عالمية متقدمة، كما تعمل الهيئة وفق كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، الذي قال: «إننا نريد الوصول ببلادنا إلى الرقم واحد عالمياً في جميع المجالات، وهو هدف يتطلب عزيمة صادقة وجهداً كبيراً، ونحن واثقون في قدرة أبناء الوطن المخلصين على تحقيقه».

ويشدد معالي الطاير على أن الهيئة ماضية قدماً لتنفيذ رؤية صاحب السمو، المتمثلة في المبادئ الثمانية لدبي، حيث تعتبرها الهيئة نبراساً نهتدي به إلى أفضل الممارسات الحكومية الواجب اتباعها، لتحقيق المراكز الأولى في مختلف المجالات.

وحصدت هيئة كهرباء ومياه دبي المركز الأول في مؤشر سعادة متعاملي حكومة دبي لعام 2019 بنسبة 90.1%، وفق نتائج دراسات سعادة المتعاملين والمتسوق السري للجهات الحكومية في دبي، كما حافظت الإمارات، ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي، للعام الثالث على التوالي، على المرتبة الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء، وبكافة مؤشرات المحور وبعلامة كاملة 100%، بحسب تقـــرير البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال 2020، والذي يقيس سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في 190 اقتصاد حول العالم.

وتفوقت الهيئة على مدار السنوات الماضية على نخبة من الشركات الأوروبية والأمريكية.

وتعد الهيئة من أوائل الجهات التي وفرت جميع خدماتها عبر مختلف القنوات الذكية، بلغت نسبة التبني الذكي لخدمات الهيئة 94% في الربع الأخير من العام 2019.

وتساعد خدمة توصيل وتحويل وإيقاف الكهرباء والمياه المتعاملين من القطاعات السكنية، والتجارية، والصناعية، والحكومية من الحصول على الكهرباء والمياه وتحويل وإيقاف الخدمة، حيث يمكن تقديم الطلب عن طريق نظام النافذة الواحدة بالموقع الإلكتروني أو التطبيق الذكي للهيئة.

وحققت مبادرة شمس دبي نجاحاً كبيراً منذ إطلاقها عام 2014، حيث تم ربط أكثر من 5,629 نظاماً شمسياً على أسطح المباني بشبكة الكهرباء حتى الآن، وبقدرة إجمالية وصلت إلى نحو 176.5 ميغاوات، وتهدف دبي إلى تركيب الألواح الشمسية الكهروضوئية على جميع مباني الإمارة بحلول عام 2030.

استجابة

كما حققت خدمة الاستجابة الذكية وفورات للمتعاملين تزيد على 300 مليون غالون من المياه أي أكثر من 17 مليون درهم، وذلك بفضل العدادات الذكية، حيث يتم إبلاغ المتعامل إذا ارتفع استهلاكه للمياه بشكل غير معتاد قد يكون نتيجة تسرب داخلي ليبادر بالتحقق وإصلاح الخلل.

وحققت برامج ومبادرات الترشيد التي أطلقتها الهيئة على مدار السنوات العشر الماضية وفورات مهمة في استهلاك الكهرباء والمياه ضمن الفئات المستهدفة.

خدمات مبتكرة

وتسهم مبادرات وبرامج الهيئة الداعمة لأصحاب الهمم في تحقيق رؤية الإمارات 2021 التي تهدف إلى تمكين مجتمع متلاحم يعتز بهويته وانتمائه من خلال توفير بيئة شاملة تدمج في نسيجها مختلف فئات المجتمع؛ ودعم السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم.

ونجحت هيئة كهرباء ومياه دبي في تأهيل كافة المباني والمرافق التابعة للهيئة وفق كود دبي للبيئة المؤهلة بنسبة 100%، وذلك بهدف توفير تجربة سلسة ودامجة لأصحاب الهمم، إضافة إلى تهيئة المباني لجميع حالات الطوارئ عبر وضع أجهزة الإنذار السمعية والبصرية، وأجهزة إنذار دورات المياه، وكراسي الإخلاء في جميع طوابق الهيئة.

وترعى الهيئة بطاقة «سند» الصادرة عن هيئة تنمية المجتمع لأصحاب الهمم في إمارة دبي، التي تقدم مميزات وخدمات للأفراد من هذه الفئة، تشمل خصومات للأصحاب الهمم المواطنين.

جوائز

أسهمت جهود كهرباء دبي في حصولها على أكثر من 190 جائزة محلية وعالمية مرموقة على مدى السنوات الأربع الماضية، منها جائزة الجهة الحكومية الرائدة في الدورة العشرين من برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز حسب معايير الجيل الرابع للتميز، وست جوائز في الدورة الحادية والعشرين من البرنامج من بينها جائزة «أفضل نتيجة في دراسة سعادة المتعاملين»، والجائزة العالمية للتميز من المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة (EFQM)، لتصبح أول مؤسسة خارج أوروبا تحصل على هذه الجائزة المرموقة، وأول مؤسسة في تاريخ الجائزة تحصل عليها من المرة الأولى للترشح، وحققت الهيئة نتيجة متفوقة في نطاق (750-800) نقطة، ليتم تصنيفها ضمن الفئة البلاتينية التي تضم كبرى الشركات والمؤسسات العالمية في مجال التميز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات