دو تدعم مبادرة التعلم عن بعد بمنصات رقمية مجانية

أعلنت دو التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، عن إطلاق مبادرة جديدة تستهدف تقديم الدعم لعملية "التعلم عن بُعد" التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم عبر جميع المدارس والجامعات في دولة الإمارات، وذلك بعد إعلان الوزارة تعطيل جميع طلبة المدارس ومؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة بدءاً من يوم الأحد 8 مارس ولمدة 4 أسابيع.
 
وتهدف هذه المبادرة التي تطلقها دو بالتعاون والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات، إلى تمكين جميع الطلبة من التعلم عن بُعد ومساعدة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس على الوصول بشكل سلس وسريع إلى المنصات التعليمية المتاحة عبر الإنترنت. وسيتم توفير قائمة المدارس والمؤسسات التعليمية التي ستسفيد من المبادرة على موقع دو الرسمي على الإنترنت.
 
وتتيح دو من خلال هذه المبادرة لجميع عملاء الدفع المسبق والآجل الوصول إلى المواقع الإلكترونية الخاصة بمؤسساتهم التعليمية إضافة إلى منصات الواجبات التعليمية في المنزل، بدون رسوم إضافية على استهلاك البيانات وذلك طوال فترة تعطيل المدارس. وسيتمكن جميع المستخدمين من تنزيل المحتوى من المنصات التعليمية عبر الإنترنت على أجهزتهم المتحركة دون تكلفة إضافية. كما ستوفر دو لعملاء الهاتف الثابت إمكانية استخدام مجموعة مختارة من تطبيقات خدمات الاتصال الصوتي عبر الإنترنت بما في ذلك Blackboard Collaborate وZoom وGoogle Hangout Meet وMicrosoft Teams، بالإضافة إلى تطبيق " Skype for Business" خلال هذه الفترة.
 
وأكد معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، أن إطلاق وزارة التربية والتعليم لمبادرة التعلم عن بعد، تشكل ضمانة لاستمرارية عملية التعليم دون عقبات، وهي وسيلة عصرية تعزز من مفهوم التعلم مدى الحياة، وفي الوقت ذاته هي بمثابة صمام أمان لضمان بيئة تعليمية آمنة وسليمة لطلبتنا والكوادر التعليمية في ظل الظروف الصحية الراهنة، مشيراً إلى أن هذه الخطوة تدعم في الوقت ذاته مساعي  الدولة واجراءاتها الاحترازية على المستوى الصحي.
 
وأثنى معاليه، على مبادرة شركة دو، التي تأتي في خضم تكاتف مؤسسي وتعاون مجتمعي يعكس صلابة التعاون المنبثق عن رؤية واحدة تتشارك فيها مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة، تبعاً للمستجدات، وضمن خطوات استباقية عالية الجودة، وهو ما يؤكد الجاهزية العالية للدولة في مواجهة أية حالات طارئة، وفي الوقت ذاته يظهر مدى الحرص المجتمعي الذي تتمتع به مؤسساتنا ومن بينها شركة دو التي تقدم دعماً لوجستياً ينعكس إيجاباً على سير عملية التعلم عن بعد بسلاسة ودون أي إشكاليات.  
 
وذكر أن مفهوم التعلم عن بُعد يعتمد على توافر خدمات اتصال عالية الجودة بالإنترنت يمكنها تسهيل وصول الطلبة والمدرسين إلى المنصات الرقمية التعليمية بشكل سلس، ومن خلال هذه المبادرة نعزز عملية توافر شروط استدامة التعلم عن بعد، وتمكين الطلبة من متابعة متطلباتهم التعليمية بدون أي عوائق.
 
ومن جهته قال جوهان دينيليند، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: "تتمثل واحدة من مسؤولياتنا كشركة وطنية إماراتية، بالعمل على دعم المبادرات الحكومية الرامية إلى تمكين مختلف فئات وشرائح المجتمع في شتى المجالات. وبصفتنا شركة متخصصة في خدمات الاتصال، نسعى من خلال هذه الخطوة إلى الاستفادة من مواردنا وقدراتنا وشبكتنا المتطورة لدعم وزارة التربية والتعليم في مبادرتها "التعلم عن بُعد" بما يضمن وصول طلبة المدارس والجامعات وأعضاء الهيئة التدريسية عبر جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة إلى المصادر والمنصات التي يحتاجون إليها من مدارسهم ومؤسساتهم التعليمية بكل سهولة ويسر ودون تكاليف إضافية".
 
وأضاف دينيليند: "لقد أسهمت التكنولوجيا في توفير إيجابيات عديدة لقطاع التعليم بما في ذلك تعزيز سهولة الوصول إلى المعلومات ودعم تقنيات "التعلم عن بُعد" إلى جانب تمكين الطلبة من استخدام أحدث الحلول والتقتنيات الرقمية المساعدة في الفصول الدراسية والمحاضرات والندوات على أساس يومي. وتعكس مبادرتنا الجديدة حرصنا على دعم العملية التعليمية في دولة الإمارات وتمكين الطلبة من متابعة دراستهم من راحة منازلهم. ونؤكد التزامنا بمواصلة بذل كافة الجهود الممكنة لدعم المبادرات الحكومية بما يعود بمزيد من النفع والخير على المجتمع الإماراتي".

 

كلمات دالة:
  • دو،
  • التعلم عن بعد،
  • مبادرة،
  • هيئة تنظيم الاتصالات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات