بحث التعاون بين «المجلس الوطني» والبرلمان الفرنسي

علي النعيمي خلال لقائه كامليا لاكرافي | من المصدر

التقى الدكتور علي راشد النعيمي رئيس لجنة شؤون الدفاع والداخلية والخارجية للمجلس الوطني الاتحادي في مقر المجلس بأبوظبي، كامليا لاكرافي عضوة البرلمان الفرنسي رئيسة مجموعة الصداقة الفرنسية- الإماراتية.

وتناول اللقاء عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك، مع التأكيد على أهمية تبادل الخبرات والزيارات بين ممثلي المؤسسات البرلمانية في البلدين، للاطلاع على التجارب البرلمانية وآلية صياغة التشريعات لا سيما التي لها علاقة بالقضايا التي تعد ذات اهتمام دولي مثل محاربة الإرهاب والتطرف وتمكين الشباب والمرأة وتعزيز مساهمتها في مسيرة التنمية، وتفعيل دورها في مجتمعاتها المحلية.

وأكد الدكتور النعيمي أن دولة الإمارات ومنذ تأسيسها أولت تطوير الموارد البشرية والاهتمام بالإنسان جل اهتمامها، ووضعته في مقدمة الخطط والاستراتيجيات التي تبنتها، مشيراً إلى دور المرأة في العمل البرلماني، وما تقوم به على الصعيدين الداخلي والخارجي بهذا الشأن، مضيفاً أن دولة الإمارات حققت العديد من المكاسب تضعها في مقدمة دول العالم في تمكين المرأة، والفضل يعود إلى دعم القيادة ومجتمع الإمارات، وجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

وقال: إن للمرأة الإماراتية مكانة كبيرة في مجتمعها وتحظى بالاحترام والتقدير في مجالات الحياة الأسرية والعملية، مؤكداً أن التشريعات والقوانين في الإمارات داعمة وحافظة لحقوق المرأة وصون كرامتها. وشدد في هذا السياق على أهمية محاربة العنف ضد النساء في العالم، من خلال تفعيل دور المؤسسات والمنظمات الدولية المعنية لا سيما في التعليم والإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي في نشر التوعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات