وزيرات: شريكة فاعلة في البناء والازدهار

أكدت وزيرات أن المرأة الإماراتية حققت نجاحاً كبيراً بدعم واهتمام القيادة الرشيدة التي حرصت على ترسيخ مكانة المرأة كشريكة فاعلة في البناء والازدهار، حيث تبوأت الإماراتيات أرفع المناصب السياسية والتنفيذية والتشريعية، مثمنين دور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، في دعم وتمكين المرأة الإماراتية.

وقالت معالي مريم بنت محمد المهيري، وزيرة الدولة للأمن الغذائي، إن المرأة هي نصف المجتمع وبتمكينها تزدهر الشعوب وتتقدم الدول، وهي الركيزة الرئيسية في بناء الإنسان، ولاعب أساسي في الارتقاء بأحلام وطموحات المجتمعات نحو مستقبل مشرق.

وتمتلك الإمارات نموذجاً ملهماً وطموحاً في مسيرة تمكين المرأة، وهو حصاد نهج غرسه الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فالمرأة هي رمز العطاء وتجسد الأمل وتزرعه في نفوس كل أفراد المجتمع، والمرأة أيضاً هي مربية الأجيال وتعمل بكل جد من أجل الارتقاء بحياة أسرتها ومجتمعها ورفعة وطنها.

 

دعم

وأكدت معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة الدولة للعلوم المتقدمة، أن المرأة الإماراتية تمكنت من تحقيق إنجازات نوعية في مختلف المجالات الحيوية، نتيجة الدعم الكبير من القيادة الرشيدة التي تتبنى جعل المرأة شريكاً رئيسياً في مسيرة التنمية، ولاعباً محورياً في جهود صناعة المستقبل وصولاً إلى مئوية الإمارات 2071، مشددة على أن مسيرة تمكين المرأة والتوازن بين الجنسين في الإمارات أصبحت نموذجاً يحتذى عالمياً.

وقالت سارة الأميري: إن دولة الإمارات رسخت منذ تأسيسها نهج تمكين المرأة انطلاقاً من رؤية استشرافية فذة، قامت على إيمان القيادة بدور المرأة المحوري في عملية البناء والتطوير، وقدرتها على العطاء لتعزيز مكانة الإمارات وريادتها العالمية، مشيرة إلى أن مسيرة المرأة الإماراتية لم تكن لتتطور بهذه السرعة لولا الجهود الكبيرة والمتابعة المستمرة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، الداعم الرئيسي للمرأة الإماراتية.

 

وأكدت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة أن مبادرات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ساهمت في تمكين المرأة وتفعيل دورها في المجتمع والارتقاء بمكانتها.

وقالت: لا تمر مناسبة عالمية أو محلية تختص بالمرأة وتستذكر دورها ومكانتها إلا وتبرز لنا مسيرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، صاحبة المبادرات الرائدة التي ساهمت في تمكين المرأة وتفعيل دورها في المجتمع والارتقاء بمكانتها، مشيرة إلى أن سموها رعت ابنة الإمارات طفلة وشابة وسيدة ومسنة، ولم تكل يوماً ولم تقف عند حد معين من الإنجازات، وواصلت مسيرة دعم المرأة خلال عقود عدة وأسست لمفاهيم الشراكة والتنمية والتوازن بين الجنسين وبناء الأسرة ورعاية النشء ودفع عجلة النمو الاقتصادي وتعزيز الاستقرار الاجتماعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات