إقامة دبي تصدر مليون تأشيرة في أربعة أشهر متضمنة شعار دبي عاصمة الإعلام العربي 2020

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

اعتمدت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب شعار "دبي عاصمة الإعلام العربي 2020" في التأشيرات التي أصدرتها منذ نوفمبر الماضي وبإجمالي أكثر من مليون تأشيرة، وذلك تقديراً لدور دولة الإمارات العربية المتحدة كحاضنة رئيسية للإعلام العربي والدولي في المنطقة، وللمكانة المتميزة التي حققتها دبي في مجال الإعلام بفضل توجيهات ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والتي تحولت معها إلى أحد أهم المراكز الإعلامية على المستوين الإقليمي والعالمي.

وقال اللواء محمد أحمد المرّي، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي: "حرصت الإدارة على الاحتفاء بقرار مجلس وزراء الإعلام العرب باختيار دبي عاصمة الإعلام العربي، وذلك باعتماد الشعار المُعبّر عن هذا الاختيار وإضافته إلى التأشيرات الصادرة عن الإدارة اعتباراً من نوفمبر الماضي"، موضحاً أن عدد التأشيرات التي أصدرتها "الإقامة وشؤون الأجانب" خلال الأشهر الأربعة الماضية حاملة شعار "دبي عاصمة الإعلام العربي 2020" زاد على مليون تأشيرة.

وأضاف : " يتزامن التكريم العربي مع استضافة دولة الإمارات "إكسبو 2020 دبي" الأمر الذي يرسخ اسم الدولة وإمارة دبي في موقع الصدارة على الساحتين العربية والدولية، وهو ما يحفزنا وكافة الجهات التابعة لحكومة دبي إلى مواصلة العمل على الحفاظ على المكانة الرائدة لدولتنا والإسهام في تحقيق مزيد من أسباب الرفعة والريادة لوطننا في كافة المحافل الإقليمية والعالمية"، لافتاً إلى أن "إقامة دبي" سبّاقة في العمل بتنفيذ القرارات والاستراتيجيات التي من شأنها تعزيز مكانة الدولة في كافة القطاعات التي تسعى لتبوء الرقم واحد فيها.

من جانبها أعربت منى غانم المرّي، نائب رئيس مجلس دبي للإعلام والعضو المنتدب، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي عن بالغ تقديرها لهذه البادرة الطيبة من قِبَل الإدارة ومبادرتها للاحتفاء باختيار دبي عاصمة الإعلام العربي 2020، وقالت: "نثمن المبادرة النوعية للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب والتي تعكس مدى الوعي بأهمية قطاع الإعلام والمستوى المتقدم الذي بلغته دولة الإمارات في ريادة العمل الإعلامي على مستوى المنطقة لاسيما من خلال إسهامات مؤثرة نعتز أن يكون لدبي النصيب الأبرز منها ومن بينها على سبيل المثال "منتدى الإعلام العربي" و"جائزة الصحافة العربية" والذين يمثلا أهم حدثين إعلاميين في المنطقة وأوسعهما تأثيراً في هذا القطاع".

وأكدت أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قبل عشرين عاماً كانت الأساس الذي انطلقت منه دبي نحو الريادة الإعلامية وصولاً إلى اختيارها عاصمة للإعلام العربي 2020، مشيرة أن هذه الرؤية المستقبلية الواضحة كانت من أهم أسباب نجاح دبي كمركز إعلامي يضم اليوم أكثر من 4000 شركة إعلامية تغطي كافة التخصصات.

ونوّهت سعادتها، ان الترويج لشعار دبي عاصمة الإعلام العربي 2020 يسهم بدور رئيس في رفع اسم دولة الإمارات ودبي عالياً في المحافل العربية والدولية، وحرص مؤسساتنا الوطنية على دعم هذا الشعار يبرز مدى الوعي الذي تتمتع به حول قيمة الإعلام وتأثيره، مؤكدة مضي دبي في تطوير قدراتها الإعلامية سواء على صعيد إعلامها المحلي أو في إطار إسهامها في الوصول بالإعلام العربي إلى آفاق جديدة من التميز.

  • دبي عاصمة الإعلام العربي 2020

وقد اُختيرت إمارة دبي عاصمةً للإعلام العربي للعام 2020 من قبل مجلس وزراء الإعلام العرب في ختام اجتماعات دورته الخمسين بمقر الجامعة العربية بالقاهرة في يوليو 2019، تأكيداً على دور دولة الإمارات العربية المتحدة كحاضنة للإعلام العربي والدولي، وتقديراً للمكانة المتميزة التي حققتها دبي في مجال الإعلام بفضل توجيهات ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتتحول إلى أحد أهم مراكزه على المستوين الإقليمي والعالمي، مع نجاحها في بناء مجتمع متخصص يغطي كافة قطاعات الإعلام بأكثر من 4000 شركة عربية وعالمية تتخذ من دبي مقراً رئيساً أو إقليمياً لها.

وقد جاء اختيار دبي عاصمة للإعلام العربي تتويجاً لمسيرتها في مجال التطوير الإعلامي والممتدة إلى أكثر من 20 عاماً متضمنةً العديد من الإنجازات من أبرزها تأسيس "نادي دبي للصحافة" في العام 1999 والذي قدمت دبي من خلاله إسهامات مؤثرة في المشهد الإعلامي العربي وفي مقدمتها "منتدى الإعلام العربي"؛ التجمع الإعلامي الأكبر من نوعه في المنطقة، و"جائزة الصحافة العربية" المحفل الأبرز للاحتفاء بالتميز في مجال العمل الصحافي العربي. كما أسست دبي مدناً متخصصة تخدم قطاعات الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة والرقمية وكانت بدايتها مع "مدينة دبي للإعلام" التي تأسست في العام 2001، ومن ثم "مدينة دبي للاستوديوهات" و"مدينة دبي للإنتاج" حيث وفّرت من خلال تلك المدن بنية تحتية تُعدُّ من الأفضل على مستوى العالم لخدمة المؤسسات الإعلامية العاملة فيها وتمكينها من تحقيق أعلى مستويات التميز. ويعمل نادي دبي للصحافة بالتعاون مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لجعل العام 2020 علامة فارقة في سجل الإعلام العربي بمبادرات ومشاريع تمتد على مدار العام لخدمة الإعلامين في مختلف انحاء المنطقة ومعاونتهم على تقديم رسالة راقية تسهم في نهضة المجتمعات العربية.  

  • قوة الشعار

وكشف نادي دبي للصحافة في الخامس عشر من يناير الماضي عن شعار "دبي عاصمة الإعلام العربي"، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ولفيف من قيادات المؤسسات الإعلامية المحلية والعربية والكُتَّاب ورؤساء تحرير الصحف المحلية والعربية خلال احتفالية اقامها النادي في مقره الجديد الكائن في "ون سنترال" مركز دبي التجاري العالمي بمناسبة مرور 20 عاماً على تأسيسه والاحتفال بتسلم دبي درع عاصمة الإعلام العربي للعام 2020.

وجاء الشعار من تصميم المبدعة الإماراتية الشابة ريم الشامسي، الطالبة في السنة النهائية في الجامعة الأمريكية في دبي وتدرس التصميم، والتي اعتمدت في تصميمه على عبارة "دبي عاصمة الإعلام العربي" باللغتين العربية والانجليزية، مستخدمة اللونين الأبيض والأسود وخطوط عريضة وحادة في رمزية من خلال هذين اللونين والحضور القوي للخط العربي تأكيداً على أهمية وضوح الرسالة الإعلامية وعدم تضمنها لظلال من الألوان التي قد تعيق المتلقي عن إدراك الحقائق كما هي، وتعبيراً عن قوة دبي في هذا المجال وبحضورها القوي والبارز في ساحة الإعلام العربي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات