حديقة الحيوانات في العين تطبق تجربة الذكاء الاصطناعي

أحمد العامري

تلتزم المؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية في منطقة العين بتطبيق أفضل التقنيات لتحسين تجربة الزوار، وتسهيل أداء الموظفين لمهامهم الوظيفية، ومن هذا المنطلق قامت إدارة تكنولوجيا المعلومات في حديقة الحيوانات في العين وبالتعاون مع هيئة أبوظبي الرقمية بتنفيذ تجربة تطبيق الذكاء الاصطناعي بحيث سيخدم صون الطبيعة من خلال المحافظة على بيئة الحيوانات وعدم المساس بها، ورفع دقة التعرف على الحيوانات، وتسهيل عملية التعامل مع الحيوانات كإرسال رسائل تذكيرية للجرعات.

وفي هذا الإطار قال أحمد العامري مدير إدارة تكنولوجيا المعلومات في حديثه لـ «البيان»: تحرص دولة الإمارات دائما على تبني خطط واستراتيجيات ومبادرات من شأنها أن تحقق الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي في شتى المجالات، واليوم تشهد الدولة تناميا كبيرا فيما يتعلق بالوعي تجاه فوائد الذكاء الاصطناعي، وتجدر الإشارة إلى أنه اختلفت التعابير حول تعريف الذكاء الاصطناعي، إلا أن التعريف الأقرب يتمثل في أنها الأنظمة أو الأجهزة التي تحاكي الذكاء البشري لأداء المهام والتي يمكن أن تحسن من نفسها استنادا إلى المعلومات التي تجمعها«.

وأضاف العامري:»وتجدر الإشارة إلى حرص المؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية بالعين وبالتعاون مع هيئة أبوظبي الرقمية لتحقيق رؤية حكومة الإمارات في الاستجابة للتغيرات المتسارعة وتبني أفضل التجارب والممارسات في تقديم الخدمات.

حيث قامت إدارة تكنولوجيا المعلومات في حديقة الحيوانات في العين بتنفيذ مشروع عبارة عن تجارب وممارسات حالية تتمثل في وضع أدوات المستشعرات والعلامات عن طريق حقن الحيوانات أو وضعها على أماكن مختلفة من الحيوانات ، أما بالنسبة للأهداف المرجوة فهي تمكين ملاحظي الحيوانات من التعرف على الحيوانات، وإظهار جميع بياناتها دون المساس بها .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات