عبدالله بن سالم القاسمي يكرّم الفائز ين بجائزة الشارقة للاتصال الحكومي

شهد سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، مساء أمس في مركز إكسبو الشارقة حفل تكريم الفائزين بالدورة السابعة من جائزة الشارقة للاتصال الحكومي، التي ينظمها المركز الدولي للاتصال الحكومي، التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة.

بدأ الحفل بكلمة للشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، أكد فيها أن جائزة الشارقة للاتصال الحكومي واحدة من حزمة مبادرات يتبناها المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة ويسعى من خلالها إلى بناء منظومة متكاملة في فكر الاتصال الحكومي، موضحاً أن الجائزة تنطلق من ركيزة الاتصال الفعال والمباشر والعمل الجاد وتحفيز الإبداع وزيادة الإنجاز وبناء الكفاءات القادرة على تطوير المنافسة الإيجابية، سعياً إلى إيجاد اتصال حكومي أكثر فعالية وأكثر أداء.

وقال رئيس مجلس الشارقة للإعلام: «توسعت قائمة الجائزة هذا العام لتشمل العالم كله بعد أن انتقلت أهدافنا من إطارها الخليجي إلى العربي والدولي، وضمت فئات جديدة جاءت نتاج عطاء وكفاءة وأداء ومهنية عالية من الجميع، ما انعكس على منظومة التطوير بمعناها الشامل، حيث تكشف الجائزة عن نخبة عالمية جديدة من صناع الإبداع والاتصال الفعال، ممن حولوا فكر الاتصال الحكومي إلى منجز وعمل رسموا من خلالها خريطة واضحة لمستقبل مجتمعات تخطو نحو التميز».

واختتم المنتدى الدولي للاتصال الحكومي 2020 فعالياته بالإعلان عن 19 توصية تسعى إلى تعزيز أثر الاتصال في النهوض بواقع المجتمعات وتفعيل دوره في القضايا المحلية والدولية، حيث وجه بضرورة إدخال قضايا اللاجئين والنازحين ضمن برامج التواصل الحكومي ودمج اللاجئين ضمن الفعاليات والمؤتمرات لسماع صوتهم عن قرب،.

وأوصى باستحداث فئة جديدة لجائزة الشارقة للاتصال الحكومي متخصصة بالتواصل العمومي لتكريم مبدعيه والمتميزين، وفئة أخرى لأفضل سيناريو استشرافي لمستقبل الاتصال الحكومي، يتعلق بتقديم تصورات حول أهم أدوات وساحات اتصال في المستقبل القريب.

وشددت توصيات المنتدى على أهمية أن يكون التعرف على أفكار اللاجئين وتطلعاتهم ضمن خطط الاتصال الحكومي، ليكونوا نموذجاً للنجاح وتجاوز التحديات.

وشملت التوصيات التي أعلنت عنها جواهر النقبي، مدير المركز الدولي للاتصال الحكومي، في حفل الختام، الدعوة إلى الدمج بين نظم التواصل الحديثة، ورؤية عالمية متصالحة مع الذات ومع الآخر، وتوثيق مسيرة الاتصال الحكومي في المجال الثقافي على المستوى المحلي والإقليمي والدولي لإمارة الشارقة.

وزيران: الإعلام غير المسؤول خطر

نظم نادي الشارقة للصحافة التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، جلسة نقاشية بعنوان «الصورة الإعلامية للمجتمعات العربية لدى الغرب» بمشاركة أمجد العضايلة، وزير الدولة لشؤون الإعلام بالمملكة الأردنية الهاشمية، وأسامة هيكل وزير الدولة للإعلام في مصر .

وقال هيكل إن الإعلام في الماضي كان يمتلك صلاحيات أوسع، أما في عصر الإعلام الحديث والرقمي ربما تراجع دوره، مبيناً أن هذا لا يلغي القدرة على وضع الأسس الأخلاقية المهنية لحماية المجتمع من البلبلة.

وقال أمجد العضايلة: إن الإعلام والاتصال في منطقتنا العربية يواجهان صعوبة في إيصال الرسالة الإعلامية، بسبب انتشار وسائل الإعلام غير التقليدية ووسائل التواصل الاجتماعي بأنواعها المختلفة.

أبو غزالة: المنتدى منصة ملهمة للحكومات

أكد الدكتور طلال أبو غزالة مؤسس ورئيس «طلال أبو غزالة العالمية» ضيف شرف المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، أن المنتدى أصبح منصة ملهمة للحكومات التي ترنو إلى مستقبل مشرق لشعوبها من خلال ما يتناوله من محاور على مدار تسع دورات متعاقبة أرست الكثير من المعايير التي تنهض بالأمم انطلاقاً من إمارة الشارقة.

وقال على هامش مشاركته في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي: إن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، قائد ملهم ومعلم تعلّمت منه أن أكون تلميذاً دائماً ولا أتوقف عن التعلم..

مضيفاً: «قابلت سموه للمرة الأولى في عام 1968 ومنذ ذلك التاريخ حظيت بدعمه ورعايته وتوجيهاته، وتعلمت منه أهمية أن أكون تلميذاً على الدوام وأن العلم نهر لا ينضب». وأضاف: إن سموه إلى الآن ينهل من العلم والمعرفة، ونجده يحصل على درجات الدكتوراه، مشيراً إلى أن سموه نموذج فريد للأجيال الناشئة والشباب الطموح الحريص على التميز والريادة.

إعلاميون يدعون للاستفادة من المؤثر ين

استضاف اليوم الختامي من فعاليات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي 2020، مساء أمس، كلاً من الشيخة الدكتورة علياء القاسمي، خبيرة تنمية اجتماعية، والإعلامي ومقدم البرامج الرياضية مصطفى الأغا، والإعلامي الكويتي محمد أحمد الملا، في جلسة حوارية حملت عنوان «المؤثرون يفوزون في سباق الاتصال».

وقالت الشيخة الدكتورة علياء القاسمي: «إن الرسالة التي تهدف إلى إيصالها من خلال تجربتها على مواقع التواصل الاجتماعي هي تأكيد الهوية الوطنية، وأن تكون قدوة للمرأة الإماراتية في جميع الموضوعات التي تناقشها».

وأكد مصطفى الأغا أن وسائل التواصل الاجتماعي اختُرعت في الأساس للترفيه، وليس لنقل أفكار سياسية أو دينية أو اجتماعية، لذلك لا يشترط في أي مؤثر أن يكون حامل شهادة حتى يستطيع أن ينقل فكرة أو رأياً ما.

بدوره، قال الإعلامي الكويتي محمد أحمد الملا: «لا تستطيع أن تتحكم أو تسيطر على المؤثر، فهو يتميز بفكر قد يكون جيداً أو سيئاً، وله حرية التعبير عن الرأي، حيث إن سبب نجاح الكثير من المؤثرين اختلافهم في الطرح عن البقية».

خبراء: الاتصال أداة للابتكار

شملت فعاليات اليوم الثاني من «المنتدى الدولي للاتصال الحكومي» ورش العمل المتخصصة والملتقيات والجلسات، قدمها نخبة من خبراء الاتصال العالميين، الذين قدموا للحضور فرصة ثمينة لتعزيز معارفهم وخبراتهم العملية.

وركزت الورش على الطلبة المتخصصين في الإعلام والاتصال، حيث قدمت الدكتورة شيرين علي موسى، عضو هيئة التدريس بكلية الإعلام في جامعة عجمان ورشة عمل تحت عنوان «الابتكار في مجال الاتصال الحكومي»، وقدم الدكتور كاي تشان، خبير في علم تحليل البيانات، والشريك المؤسس في شركة «أيوالا تكنولوجيز»، مونتريال - كندا، جلسة تدريبية بعنوان «كنوز الاتصال في أكوام البيانات».

مشاركون : التواصل يبني منظومة تفاهم بين ثقافات العالم

أكد عدد من المسؤولين والخبراء في مجال الاتصال والمؤثرين في قطاعات التنمية الذاتية أن عملية التواصل تحرر طاقات العقول، وتبني منظومة تفاهم مشترك بين الثقافات حول العالم، وأوضحوا أن مختلف أشكال النجاح في الحياة لم تكن لتتحقق دون اتصال فعّال، يعتمد على الحقيقة في الوصول إلى أفضل نتائجه.

جاء ذلك خلال افتتاح فعاليات اليوم الثاني من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، الذي ينظمه المركز الدولي للاتصال الحكومي، التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة في مركز إكسبو الشارقة، صباح أمس، بحضور الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام.

تجربة

أكد طارق سعيد علاي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة خلال كلمته أن المنتدى يستمد رؤيته من فكر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، نحو بناء منظومة متكاملة من فكر الاتصال الحكومي، والوقوف على عتبات مستقبل جديد، نطمح لطرق أبوابه بكل ثقة وأمانة بما يضمن تقدّم المجتمعات واستقرارها. وقال مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة: المنتدى يجسّد تجربة الإمارة في الاتصال الحكومي ويسعى إلى استكمال مشروعها المعرفي، والثقافي.

بصمة عربية

من جانبها، قالت ميشال جان، الحاكم العام والقائد الأعلى للقوات المسلحة الكندية للأعوام (2005-2010)، والأمين العام للمنظمة الدولية للفرنكوفونية للأعوام (2015- 2019): إمارة الشارقة تمتلك بصمة عربية مميزة، وشعرت خلال زيارتي للإمارات والشارقة بأنني في قلب حضارة عميقة تمتد جذورها في التاريخ، حيث نجحت الدولة في ترسيخ مكانة استثنائية لها في العالم، وأستطيع أن ألمسها أينما ذهبت».

وبدوره قدم معتز مشعل الكاتب والمتحدث الدولي واستراتيجي تطوير الحياة والأعمال عرضاً أكد خلاله أن التواصل مفتاح النجاح، موضحاً أن الإنسان لو لم يتواصل مع محيطه وذاته سيفشل في اتخاذ القرارات الناجحة ويتجاوزها بل ربما لن يراها، كما عرّف خلال العرض بالخطّة التي أشار إلى أنها كانت سبب نجاحه خلال سنوات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات