راشد الليم: 14 % من مساحة الإمارات أصبحت محميات طبيعية تحظى بالرعاية

ثاني الزيودي: حماية الأرض قبل الرفاهية

أكد معالي الدكتور ثاني الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، أن حماية الحياة على الأرض تسبق الحديث عن رفاهية الفرد والمجتمع.

جاء ذلك خلال جلسة «معادلة البقاء» ضمن فعاليات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في يومه الثاني.

وذكر أن قضية التغير المناخي تعتبر من أهم القضايا البيئية اليوم، واستعرض معالي الزيودي بعض التقارير والدراسات الصادرة عن مؤسسات علمية دولية تؤكد خطورة الوضع الحالي، ونتائجه السلبية إن لم يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة.

وبيّن الزيودي أن شخصاً من بين كل عشرة أشخاص يواجهون شح المياه، وهناك الملايين يعانون من اللجوء ولا يحصلون على تغذية مناسبة، أما على صعيد التنوع البيولوجي فهناك مليون نوع حي مهدد بالانقراض بسبب التغيرات، بينما يموت 7 ملايين شخص بسبب ارتفاع غاز ثاني أكسيد الكربون.

وتوقف الزيودي عند الممارسات الجادة والإيجابية، وقال: هناك نمو مقابل في مجال الطاقة النظيفة، مع بدء انتشار السيارات الكهربائية، وتعاون فعّال ما بين الحكومات والقطاع الخاص لتسريع وتيرة التغيير، ولا نغفل الجهود العالمية للحد من انبعاث الغازات.

أكد الدكتور المهندس راشد الليم رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة أن جهود الدولة بصفة عامة وإمارة الشارقة بصفة خاصة ساهمت في تحقيق الريادة في مجال تطبيقات السياحة البيئية وغرس أهميتهما في التوعية بالبيئية، وأهمية السياحة البيئية وتأثيرها في إظهار الجانب الحضاري للدولة، مشيراً إلى أن 14 % من مساحة دولة الإمارات أصبحت محميات طبيعية تحظى بالاهتمام والرعاية.

تلوث

وأكد الليم أن التلوث الكربوني يعد من التحديات الرئيسية التي تحتاج لتضافر الجهود مع كافة الجهات للعمل على تقليلها باستخدام الأنظمة الذكية التي تطرح حلولاً ووسائل لخفض هذه الانبعاثات والاستخدام الأمثل للأجهزة.

كذلك بناء القدرات الوطنية ورفع مستوى الوعي البيئي بالمخاطر التي تنطوي عليها ظاهرة تغير المناخ، كذلك تطوير آليات وعمليات الاستهلاك لتصبح أكثر كفاءة وأقل حاجة للطاقة وتقليل الهدر الناجم عنها لعوامل فنية وتقنية، بالإضافة إلى نشر الوعي البيئي بين الأفراد أنفسهم لتقليل الاستهلاك ، خاصة أن نسبة الاستهلاك العائلي للموارد تمثل أكثر من 50% من مسببات البصمة البيئية .

تواصل

وأكد أهمية التواصل مع المجتمع والاستماع للجمهور وبناء جسور التواصل بين الحكومة وأفراد المجتمع، والسعي إلى التغلب على التحديات للوصول إلى مجتمع مترابط .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات