"التربية" تحصر توفر الأجهزة والانترنت المنزلي لطلبة الحلقة الأولى

تعكف وزارة التربية والتعليم، على حصر توفر الأجهزة الإلكترونية والانترنت في منازل طلبة الصفوف من الأول إلى الرابع، من خلال تعميمها استبيان على مديري المدارس بهدف الوقوف على الاستعدادات اللازمة لمبادرة "التعلم عن بعد"، في الحلقة الأولى والتي أطلقتها الوزارة تجريبياً لطلبة الحلقة الثانية، والمرحلة الثانوية.

وبدروها عممت إدارات المدرسة الاستبيان على أولياء أمور الطلبة، لحصر عدد الطلاب الذين يمتلكون جهاز محمول خاص بهم ويتوفر لديهم شبكة للإنترنت في المنزل، مضيفةً أنه سوف تعمل على تحليل نتائج الاستبيان من الجهات المختصة، واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وتضمن الاستبيان عدد من الأسئلة منها الاسم والصف، وحيازة الطالب لجهاز كمبيوتر داخل المنزل، وتوافر الانترنت داخل المنزل.

وفي تعميم آخر، وجهت الوزارة مديري المدارس بالتعميم على المعلمين، بضرورة استخدام البوابة الذكية، حتى يتم رصد كل أنشطتهم وجهودهم خلال تطبيق حصة "التعلم عن بعد"، مشددة على الجميع بالالتزام في الدخول واستخدام منصة التعلم الذكي "LMS" عن طريق رفع مصادر التعليم والواجبات المدرسية، وغيرها، عازيةً ذلك إلى أن المنصة هي التي تزود المسؤولين بالبيانات المطلوبة لقياس معدل الاستخدام.

وأوضحت أن برنامج التيميز (Microsoft Teams) المستخدم في دخول الطلبة والمعلمين على البوابة، يعتبر فقط أداة للتواصل بين المعلم والطالب كإجراء احترازي في حالة الأزمات والكوارث الطبيعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات