«الصحة»: صورة زاهية ومشرفة ترسخ احترام الدولة

صورة

أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بإجلاء رعايا عدد من الدول الشقيقة والصديقة من مقاطعة هوباي الصينية بؤرة تفشي وباء كورونا المستجد «كوفيد - 19» ونقلهم إلى «المدينة الإنسانية» في أبوظبي رسمت صورة زاهية ومشرفة تجسد المواقف الإنسانية الرائعة وترسخ احترام الدولة ومحبتها العابرة للحدود والثقافات.

وقال الدكتور محمد سليم العلماء، وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، إن المبادرة تضع قادة الدولة في حدقات العيون وشغاف القلوب.

وأضاف أن هذه اللفتة الإنسانية تجسد السياسة الحكيمة التي انتهجتها قيادة دولة الإمارات والتي تقوم على التوازن والعدل والاعتدال في التعامل مع القضايا العالمية والإنسانية، مشيراً إلى أن مواقف دولة الإمارات من القضايا الإنسانية أصبحت مثالاً يُحتذى على مستوى دول العالم.

وقال إن مبادرة سموه اليوم أثبتت للعالم أجمع أن دولة الإمارات صاحبة أيادٍ بيضاء ومواقف إنسانية مشرّفة، لم تتوانَ عن بذل الخير والعطاء لكل من احتاج إلى دعمها من المنكوبين والمتضررين في كل مكان وركيزة هامة لبناء الإنسان والمجتمعات.

من جانبه، قال الدكتور حسين عبدالرحمن الرند، وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد للمراكز والعيادات، إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان له العديد من المواقف الثابتة والحكيمة التي سيخلدها التاريخ. وأضاف أن قيادة دولة الإمارات لها مواقف مشرفة في سجّل العالم بما تقدمه من أعمال ومبادرات أعلت من خلال مبادئها ومواقفها قيم العمل الإنساني، حتى أصبحت عنواناً للبذل والجود والعطاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات