عبد الله بيشوه لـ« البيان »: إنجاز 12.436 ألف مهمة العام الماضـي

«إنقاذ شرطة دبي».. توثيق مباشر للحوادث إلى غرفة العمليات

معدات حديثة يتعامل معها قسم الإنقاذ البري | من المصدر

كشف المقدم عبد الله محمد بيشوه رئيس قسم الإنقاذ البري بالإدارة العامة للنقل والإنقاذ في شرطة دبي لـ«البيان» عن أن كافة المنتقلين إلى الحوادث البرية بكافة أنواعها يحملون كاميرات أمامية عالية الكفاءة في ملابسهم، وذلك لنقل ما يحدث في الواقع إلى غرفة العمليات وإلى المدير المناوب، وذلك لضمان تحقيق أعلى معدلات التدخل السريع الآمن وتوثيق كافة عمليات الإنقاذ واستخدامها في التدريب لاحقاً وتلافي أي أخطاء أو سلبيات في تلك العمليات التي تتم بكفاءة كبيرة خاصة وأن هذا الأمر يحتاج إلى دقة في إنقاذ المصابين في وجود رجال الإسعاف لمنع وقوع أي مضاعفات خطيرة على حياة الأشخاص، وأن كافة رجال الإنقاذ مدربون على كافة أنواع الحوادث خاصة الأشخاص المحشورين، حيث يتلقون تدريبات يومية وفقاً لأعلى المعايير العالمية ومنها التدريب على المعدات الحديثة.

وقال المقدم بيشوه إن إدارة البحث والإنقاذ سجلت الانتقال إلى 12 ألفاً و436 مهمة العام الماضي تضمنت التدخل في الحوادث وفتح أبواب المصاعد والسيارات والمنازل، إضافة إلى التدخل في الحوادث ونقل السيارات والدراجات العالقة في الرمال، منوهاً إلى أنه تم فتح 890 باب سيارة و346 باب منزل و75 باب مصعد متعطل، كما تم التدخل في 81 حريقاً و20 حادث سقوط و10 انحصارات، وتم نقل 59 سيارة عالقة في الرمال كما تم تأمين 309 من الفعاليات المختلفة في كافة أنحاء دبي.

وأفاد المقدم بيشوه إلى أنه تم تسجيل 316 حادثاً برياً في 2019 وسجل شهر يوليو أعلى معدل للحوادث بواقع 44 حادثاً، وسجلت منطقة الراشدية أعلى المناطق بواقع 38 حادثاً نتج عنها 33 وفاة، وتصدر الاصطدام قائمة التسبب في الحوادث مسجلاً 128 حادثاً نتج عنها 58 وفاة و58 إصابة بليغة، يليه التدهور والانحشار والسقوط، وجاء توقيت الحوادث بعد منتصف الليل متصدراً بواقع 91 حادثاً، وبلغ عدد الوفيات من الذكور 69 شخصاً ومن الإناث 3 فقط، وتصدر شارع محمد بن زايد قائمة أعلى الشوارع التي شهدت حوادث بواقع 41 حادثاً نتج عنها 37 وفاة و29 إصابة بليغة.

ونوه المقدم بيشوه إلى أنه فيما يتعلق بحوادث الشاحنات تم تسجيل الانتقال إلى 116 حادثاً العام الماضي ونتج عنها 29 وفاة و27 إصابة بليغة و40 إصابة متوسطة و25 إصابة بسيطة، وسجلت منطقة الراشدية أعلى المناطق التي شهدت حوادث للشاحنات العام الماضي بواقع 30 حادثاً نتج عنها 10 وفيات و11 إصابة بليغة و6 إصابات متوسطة، فيما حلت منطقة البرشا في المركز الثاني بواقع 22 حادثاً نتج عنها 8 وفيات.

حوادث الأطفال

أشار المقدم عبد الله محمد بيشوه رئيس قسم الإنقاذ البري بالإدارة العامة للنقل والإنقاذ في شرطة دبي أنه فيما يتعلق بحوادث الأطفال تقوم الإدارة بالتدخل السريع، حيث تم الانتقال إلى 125 سيارة تواجد بها أطفال وأغلقت الأبواب عليهم و144 باب منزل و7 مصاعد، حيث يأخذ الأمر أهمية قصوى للحفاظ على أرواحهم، منوهاً إلى أن ترك الأطفال في السيارات من أعلى المخاطر التي تواجههم وقد تؤدي إلى الوفاة إذا لم يتم الإبلاغ السريع، داعياً أولياء الأمور إلى الانتباه إلى هذا الأمر خاصة في فترات الصيف التي تشهد وفيات أطفال في السيارات.

ولفت بيشوه إلى أنه ضمن حادث الأطفال التي تم الانتقال إليها أحد الأطفال أغلق باب الحمام من الداخل على نفسه وصعب فتحه، حيث تم الاتصال على العمليات لإخراجه وبالفعل انتقلت فرقة متخصصة إلى المنزل وتم إخراجه سالماً، منوهاً إلى ضرورة التعامل بعقلانية مع الطفل في مثل هذه الأمور وطمأنته لحين وصول الدعم اللازم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات