راشد المعلا: أهمية تسريع إنجاز المعاملات لتحقيق أعلى مستويات السعادة

راشد بن سعود خلال افتتاحه مركز الخدمات الحكومية بمنطقة فلج المعلا | وام

أكد سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، ولي عهد أم القيوين رئيس المجلس التنفيذي، أهمية تقديم أفضل الخدمات للمتعاملين وتسريع إجراءات إنجاز معاملاتهم بما يحقق لهم أعلى مستويات السعادة، ما يتطلب ضرورة تكثيف الجهود وتوحيد الطاقات وعمل كافة الجهات معاً وفق مفاهيم جديدة ورؤية مستقبلية هدفها تحقيق أفضل النتائج لخدمة المتعاملين.

جاء ذلك خلال افتتاح سموه أمس بحضور الشيخ علي بن سعود بن راشد المعلا، رئيس دائرة بلدية أم القيوين، مركز الخدمات الحكومية بمنطقة فلج المعلا بإمارة أم القيوين، الذي يعد أول مركز متكامل للخدمات في فلج المعلا لإسعاد المتعاملين وفق معايير برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة لتقديم خدمات سبع نجوم ولتحسين تجربة المتعامل وتطوير كفاءة الخدمة وتعزيز ثقافة إسعاد المتعاملين وتطوير قنوات تقديم الخدمة في الجهات الحكومية بالإمارة.

وقام سمو الشيخ راشد بن سعود المعلا بجولة تفقدية لأقسام المركز، وأشاد بمستوى الخدمات المقدمة وجهود فرق العمل المتواصلة لتقديم أفضل الخدمات، داعياً فرق العمل إلى المزيد من الابتكار والإبداع في خدمة المجتمع.

حرص

من جهته أكد حميد راشد الشامسي، أمين عام المجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين، حرص حكومة أم القيوين على إسعاد المتعاملين وتحقيق التميز من خلال حوكمة فعّالة، وتبني أفضل الممارسات العالمية في العمل الحكومي لتحقيق رؤية أم القيوين 2021.

وأشار الشامسي إلى أن مركز الخدمات الحكومية بمنطقة فلج المعلا يصبُّ في مصلحة المواطنين والمقيمين في المنطقة وما جاورها، ويخفف عنهم عناء التنقل بين مختلف الدوائر الحكومية المنتشرة في الإمارة لإنهاء معاملاتهم.

خدمة

ومن جانبها أوضحت آمنة مطر، مديرة إدارة تطوير الخدمات الحكومية بالأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين، أن المركز يقدم في الوقت الحالي 166 خدمة تحت سقف واحد دون الرجوع إلى الدوائر الأخرى، عبر موظفين وموظفات من أصحاب الخبرات والكفاءات، موزعين على نوافذ الخدمة والاستقبال.

وأشارت آمنة مطر إلى أن المركز يقدم الخدمات من قبل عدد من الوزارات والجهات الحكومية والمتمثلة في بلدية أم القيوين فرع فلج المعلا، ووزارة التربية والتعليم، وتسهيل، وتدبير، وشركة معاملات لتخليص المعاملات التي تقدم بدورها خدمات وزارة الصحة، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، والترجمة، بالإضافة إلى انضمام جهات حكومية جديدة كذلك لتوفير الخدمات الذاتية للمتعاملين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات