احتفاء «رقمي» بالفرق الفائزة في مقر وزارة اللامستحيل بدبي

«حافلة» ينال الجائزة الكبرى في هاكاثون «بيانات للسعادة»

عهود الرومي وحمد المنصوري خلال الحفل | وام

احتفت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات والبرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة بالفرق الفائزة في الدورة الثالثة لهاكاثون الإمارات «بيانات للسعادة وجودة الحياة» بـ«حفل رقمي» تم تنظيمه أمس في مقر وزارة اللامستحيل بدبي، بمشاركة معالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة دولة للسعادة وجودة الحياة، المديرة العامة لمكتب رئاسة مجلس الوزراء، وحمد عبيد المنصوري، المدير العام للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات.

وفاز بالجائزة الكبرى مشروع «حافلة» من أبوظبي، وحققت مشاريع فرق شمس سالوس Team fight for right AU EMP Unicorn Create and communicate المراكز الأولى في كل إمارة، لتقديمها حلولاً مبتكرة وأفكاراً ذكية للتحديات تنسجم مع توجهات دولة الإمارات المستقبلية في تعزيز التحول الرقمي، وتهيئة البيئة المحفزة لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وأدوات الثورة الصناعية الرابعة.

وأكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي أن هاكاثون الإمارات «بيانات للسعادة وجودة الحياة» الذي تم تنظيمه للسنة الثالثة على التوالي يعكس توجهات حكومة الإمارات بتحفيز أصحاب الأفكار والمبتكرين من طلاب وطالبات الجامعات في الدولة، وتعزيز الشراكة معهم في تطوير وابتكار حلول رقمية وتكنولوجية ترتقي بجودة الحياة.

وقالت معاليها: «إن المشاركات المتميزة في الهاكاثون أكدت المستوى التكنولوجي المتقدم الذي يتمتع به المشاركون، واستيعابهم لمفهوم جودة الحياة، وارتباطه بمختلف مجالات الحياة في المجتمع».

وأشادت معالي وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة بجهود الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في تنظيم الهاكاثون والإشراف عليه، ما شكّل داعماً مهماً لجهود التحول الرقمي في الإمارات، وهنأت الفرق الفائزة بالدورة الثالثة لهاكاثون الإمارات، متمنيةً لها المزيد من التقدم والإنجازات المبتكرة في الحياة الأكاديمية والعملية.

جهود

من جهته، أثنى حمد عبيد المنصوري، المدير العام للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، على الجهود الكبيرة التي بذلتها الفرق المشاركة في الهاكاثون، معرباً عن تقديره لكل الحلول والأفكار التي ولدتها جهودهم الإبداعية في سباقٍ استمر على مدى 3 أيام في كل إمارة.

وقال المنصوري: «تأتي هذه الدورة من هاكاثون الإمارات في خضم الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة، تنفيذاً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة، إذ ننطلق معاً في رحلة تنموية رائدة للأعوام الخمسين المقبلة في القطاعات الحيوية كافة، جنباً إلى جنب مع التجهيز للاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات في عام 2021، ونحن ننظر إلى هاكاثون الإمارات باعتباره إحدى الاستراتيجيات الذكية للاستعداد للمستقبل، فهو يشجع على تحليل البيانات واستشراف المستقبل، ويجهز الشباب لعصر الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة، ويؤسس لمهارات المستقبل التي تتمحور حول التحليل والمبادرة والتصميم والتخيّل وحل المشكلات المعقدة».

وشهد الحفل الإعلان عن الفرق الفائزة التي قدمت أفضل الحلول الابداعية المبتكرة، إذ نال الجائزة الكبرى فريق مشروع «حافلة» من أبوظبي الذي يقوم على توفير حافلة مجهزة بأحدث التجهيزات تنقل الموظفين من منازلهم إلى مقار عملهم، وتتوافر فيها كل الخدمات التي تمكن الموظف من مباشرة عمله قبل الوصول إلى مكتبه مثل الكمبيوترات والإنترنت، أما في «تحدي إكسبو» فكان الفريق الفائز من دبي، وقدّم فكرة برنامج ذكي لتسجيل وتحليل بيانات الزوار وتجربتهم، ومشاركتها في الوقت الفعلي لكل مستخدم يوفر وصولاً سهلاً إلى المستخدمين والمنظمين.

كما تم الإعلان عن المشاريع الفائزة بالمركز الأول في كل إمارة، إذ فاز بالمركز الأول من أبوظبي فريق شمس الذي قدّم فكرة مشروع تصميم وتصنيع المركبات الذكية الشمسية عالية الكفاءة التي تعمل على الطاقة الشمسية بنسبة 100%، أما في دبي فكان المركز الأول من نصيب فريق سالوس، وهو مشروع يقدم طريقة جديدة للكشف عن الحفر على الطرق، وتقديم تقرير عنها إلى هيئة الطرق والمواصلات.

وفاز بالمركز الأول في هاكاثون الشارقة Team fight for right الذي قدّم فكرة تطبيق يساعد الأطفال على أن يصبحوا أكثر وعياً بحقوقهم، وفي هاكاثون عجمان حل في المركز الأول فريق AU EMP الذي قدّم برنامجاً مختصاً بتوظيف أصحاب الهمم في القطاع الخاص يتكفل بتدريبهم وتجهيزهم، وتوفير فرص عمل تتناسب مع قدراتهم، وحقق فريق Create and communicate المركز الأول في هاكاثون أم القيوين، إذ صمم برنامجاً على الهاتف المتحرك يخدم أصحاب الهمم من الصم والبكم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات