«نسائية دبي» تفتتح ملتقى المرأة الصحي الثامن

تحت رعاية كريمة من حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، افتتحت جمعية النهضة النسائية - المركز الصحي الاجتماعي - أمس، ملتقى المرأة الصحي الثامن، تحت شعار «نبضات صحية»، بحضور معالي حميد القطامي، المدير العام لهيئة الصحة في دبي.

ويأتي الملتقى تأكيداً وتعزيزاً لأهمية الثقافة الصحية والعلاجية للمجتمع وللأسرة للمرأة والطفولة، وضم عدداً من الأوراق العلمية الطبية لنخبة من الاستشاريين والأطباء ذوي الكفاءة الطبية المرموقة.

وأكد معالي القطامي، في كلمة له، أهمية مثل هذه الملتقيات في تعزيز آفاق الصحة المستدامة، وترسيخ قيم الثقافة الصحية والعلاجية في القطاعات التنموية التي تخدم الأسرة، ودورها في تبادل الخبرات والتجارب ومناقشة مجمل القضايا الصحية والتحديات التي تواجه المرأة في الوقت الذي يشهد فيه العالم جملة من الأمراض والمشكلات الصحية.

كما ثمّن جهود الجمعية في عملها التنموي المجتمعي ودعم العمل الصحي التوعوي. وأشار معاليه إلى استراتيجية هيئة الصحة بدبي، واهتمامها بصحة الأمومة والطفولة، وحرصها على مواصلة أعمال التحديث والتطوير، وتزويد أقسام طب النساء في جميع مستشفياتها بأفضل التجهيزات والتقنيات الذكية في مجال التشخيص والوقائية والعلاجية.

رؤية

وقالت الدكتورة فاطمة الفلاسي، المديرة العامة للجمعية: «إن رؤية الإمارات تهدف إلى أنْ تكون دولتنا ضمن أفضل دول العالم، ولترجمة هذه الرؤية إلى واقع، فقد ركزت الدولة على محاور وطنية تُمثِّل القطاعات الرئيسة التي يتم من خلالها العمل على الرقي بأدائها والمضي قُدُماً نحو تحقيق غاياتها.

أدار الجلسات الإعلامي محمد العلوان، إذ كانت الجلسة الأولى بعنوان «أعد برمجة جيناتك» للدكتورة مريم مطر، مؤسِّسة ورئيسة جمعية الإمارات للأمراض الجينية، أما الجلسة الثانية فقد كانت بعنوان «العلاج بالطاقة الحيوية والشفائية للأمراض المزمنة والمستعصية»، قدمها د. أحمد عمارة، استشاري الصحة النفسية والطاقة الحيوية، والجلسة الثالثة جاءت بعنوان «استخدام التقنيات الذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية»، قدمتها د. منى الكواري، مدير إدارة الرعاية التخصصية، وزارة الصحة ووقاية المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات