الاتحاد النسائي ينظم ملتقى «شركاء في التقدم»

جانب من الملتقى | وام

نظم الاتحاد النسائي العام في مقره، أمس، الملتقى الإعلامي بعنوان: «شركاء في التقدم» بحضور ممثلي مكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة وعدد من الصحفيات بالصحف المحلية.

وتحدثت خلال الملتقى أحلام اللمكي مديرة إدارة البحوث والتنمية بالاتحاد النسائي العام، لافتةً إلى أن هذا الملتقى يأتي بمناسبة الاستعداد للاحتفال بيوم المرأة العالمي 2020، الذي يصادف الثامن من شهر مارس من كل عام، والذي يحمل هذا العام شعار «أنا جيل المساواة: أعمال حقوق المرأة»، مؤكدةً أهمية الشراكة بين مؤسسات المجتمع المدني لتحقيق العدالة والتوازن والمساواة بين الجنسين، لافتةً إلى دور المؤسسات الإعلامية في تغطية وإبراز الفعاليات والأنشطة التي تسلط الضوء على عطاء المرأة الإماراتية ودعمها لمسيرة تنمية بلادها.

وأكدت أن دولة الإمارات تفخر بسجلها الثري والحافل بالإنجازات التي حققتها ابنة الإمارات، مشيرةً إلى أن تجربة تمكين المرأة في الدولة من التجارب النموذجية، حيث تعد قدوة يحتذى بها على المستوى الدولي.

وأضافت أن القفزات التي حققتها المرأة الإماراتية ليصل ملف تمكين المرأة إلى المراكز المتقدمة دولياً تدعمه عدة عوامل رئيسية أهمها توجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، وحرص سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، الأمر الذي ساهم في أن تكون المرأة الإماراتية شريكاً استراتيجياً في نهضة بلادها، وتصل إلى المناصب القيادية، لافتةً إلى أن قانون الحماية من العنف الأسري يعد أحد أهم التشريعات في منظومة حماية المرأة، بالإضافة إلى غيرها من التشريعات.

وأشارت إلى الاهتمام بإطلاق البرامج والمبادرات الموجهة لتمكين المرأة التي تلبي احتياجاتها المستجدة، مؤكدةً حرص الاتحاد النسائي للتخطيط استعداداً للخمسين فيما يتعلق بملف تمكين المرأة لاستشراف الاحتياجات المستقبلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات