داوود الهاجري لــ «البيان»: إطلاق «توأمة دبي الرقمية» في مبادرة «جيو دبي»

كشف داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي لــ «البيان»، أن البلدية أطلقت «توأمة دبي الرقمية» ضمن مبادرة «جيو دبي»، التي تعد الأولى من نوعها في إمارة دبي.

وتمثل «توأمة دبي الرقمية» خريطة رقمية لإمارة دبي، تعرض بينات جيومكانية حية ومباشرة، من خلال قاعدة بيانات جيومكانية ثلاثية الأبعاد، تحتوي على خرائط ومعلومات لجميع المنشآت والمعالم والبنية التحتية والأصول الحكومية، بدءاً من المخططات الرئيسة، إلى التفاصيل الداخلية للمباني، مروراً بجميع المعالم، كالطرق والأشجار والجسور والمساحات الخضراء وخطوط الخدمات، ووصولاً إلى تفاصيل الوحدات السكنية، مع التحديث المباشر للمعلومات.

الأولى من نوعها

وأوضح الهاجري أن مبادرة «جيو دبي»، تعد الأولى من نوعها في إمارة دبي، والتي أطلقها مركز نظم المعلومات الجغرافية في بلدية دبي، وتهدف إلى خدمة الشركاء من الجهات الحكومية والخاصة والشبه حكومية والجهات التطويرية، وكذلك الجهات الاتحادية، كما توفر خدمات للشركات الناشئة والطلاب، باستخدام أحدث التقنيات في مجال توفير الخرائط الجيومكانية لإمارة دبي، والاستفادة من أحدث التقنيات في مجال البيانات والحلول الجغرافية المكانية وأنظمة البنية التحتية الجيومكانية.

تسهيل الإجراءات

ولفت إلى أن «جيو دبي» تعمل على تنظيم وتسهيل الإجراءات الهندسية الجيومكانية في دبي، بدايةً بالتخطيط الهندسي للمشروع في الإمارة، ويليها إشعار الدوائر الحكومية الخدمية المعنية للبدء بأعمالهم، لتنتهي العملية بالحصول على خريطة جيومكانية رقمية ثلاثية الأبعاد متكاملة لإمارة دبي.

وأضاف، تتميز المبادرة باعتمادها على أحدث التقنيات في التنفيذ، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي، والطائر بدون طيار، وسيارة التصوير الجيومكاني، وتعتمد المبادرة على التدقيق بشكل آلي على ملفات التخطيط الهندسية، للتأكد من التزامها بالمعايير الجيومكانية.

استجابة سريعة

وأوضح الهاجري أن المبادرة تسهم في تسريع الاستجابة لحالات الطوارئ، عن طريق الاتصال بالشرطة والإسعاف والأطراف المعنية الأخرى، وذلك بتوفير نظام عنونة الوحدات داخل المباني، باستخدام أحدث التقنيات المبتكرة في المجال، مبيناً أن المبادرة تهدف إلى تمكين الخدمات الحكومية وعمليات التصميم الهندسي، من خلال توفير بيانات جغرافية مكانية كاملة وحديثة ودقيقة، تعمل على تحقيق خطة حكومة دبي لتحويل دبي إلى مدينة ذكية ومستدامة.

وقال استحدثت بلدية دبي خدمات جديدة في مبادرة «جيو دبي»، تتضمن: الاستشارات الجيومكانية والتصوير الجوي باستخدام سيارة التصوير الجيومكاني والطائرة بدون طيار، إضافة إلى توفير الأنظمة والمعلومات الجيومكانية والدعم الفني والابتكار الجيومكاني، والتي يتم تقديمها للمجتمع الجيومكاني، والذي يتضمن الجهات الحكومية والشركاء الاستراتيجيين.

خدمة

من جانبها، قالت المهندسة مريم المهيري مدير مركز نظم المعلومات الجغرافية في بلدية دبي، بلغ عدد الطلبات المستلمة في 2019، ضمن المبادرة لجميع الخدمات والبلاغات والاستفسارات التي تم استقبالها من قبل المركز حوالي 6500 طلب للخدمة.

خصائص

وقالت المهيري: إن خدمة الاستشارات الجيومكانية، تتيح لأعضاء المجتمع الجيومكاني لإمارة دبي، طلب الحصول على استشارة فنية في مجال استخدام نظم المعلومات الجغرافية، وتشمل: دراسات جدوى للتطبيقات والأنظمة الجيومكانية، واستشارات فنية في البيانات الجيومكانية، وتوفير المواصفات الفنية للبنية التحتية الجيومكانية، واستشارات فنية لتقييم العروض الفنية للمشاريع الجيومكانية، واستشارات فنية لإنشاء وحدة نظم معلومات جغرافيةـ تقييم فكرة مشروع، وتقديم الاستشارات الفنية لطريقة التطبيق، إلى جانب استشارات لأتمتة إجراءات العمل الجيومكانية وتحسينها، ويحق لأي عضو التقدم للحصول على هذه الخدمة، وذلك وفقاً للأنظمة المعمول بها في مركز نظم المعلومات الجغرافية، والتي تحكم مثل هذه الخدمات، يتم توفير هذه الخدمة من قبل ذوي الخبرة في المركز.

التصوير الجوي

وأضافت: إن خدمة التصوير الجوي، بدأتها بلدية دبي منذ عام 2018، بتغطية 70 % من المشاريع الحيوية بالإمارة بدقة وضوح 5 سنتيمترات، حيث تتم من خلالها استخدام الطائرة بدون طيار، لإجراء التصوير الجوي الدقيق، بهدف إنشاء الخرائط الدقيقة للمناطق والمنشآت والمشاريع المختلفة في إمارة دبي.

ويتم استخدام هذا المشروع في: رصد وتحديث المشاريع الجارية، وتوفير البيانات للقرارات الفعالة، ودراسة منطقة معينة لمعرفة حالة بناء المبنى، وإنتاج خرائط التضاريس، إضافة إلى مراقبة التغييرات في خط الشاطئ، والتقاط الغطاء النباتي، ووضع خطط السلامة العامة، وحساب حجم النفايات وغيرها.

تدريب

وبالنسبة لخدمة التدريب الجيومكاني، أوضحت مريم المهيري، أن مركز نظم المعلومات الجغرافية، هو مركز معتمد من قبل الشركة الرائدة «ايزري»، ويقدم هذه الخدمة لأعضاء المجتمع الجيومكاني، حيث يمكنهم الحصول على خدمات تدريب البرامج الجغرافية المتخصصة، وذلك للرفع من مستوى الكفاءة الوظيفية للموظفين في مجال نظم المعلومات الجغرافية، ودعم الجهات لمواكبة التحديات المتمثلة في متطلبات العمل المتغيرة، وتمكينهم من مواجهة أي تحديات يفرضها التسارع التقني ضمن بيئة العمل.

التصوير الجيومكاني

وأشارت إلى أن سيارة التصوير الجيومكاني، تقوم بالمسح الحقلي، باستخدام ماسح ليزري ذي دقة عالية، وأجهزة تحديد المواقع بواسطة الأقمار الاصطناعية (GPS)، بالإضافة إلى مجموعة كاميرات بانورامية للتصوير 360 درجة، تثبت على سقف السيارة، لإنتاج بيانات محددة، وذلك أثناء سير السيارة بنفس سرعة الطريق، من ثم يتم معالجة البيانات لتكوين بيانات متكاملة للإمارة.

وتهدف الخدمة للحصول على منظومة حل متكاملة لجمع المعلومات الجيومكانية، باستخدام تقنيات الليزر، ويؤدي استخدام هذه المنظومة، إلى تحسين كبير من حيث الدقة، السرعة والسلامة في عمليات جمع البيانات على الطرق السريعة والمزدحمة، وتعد بلدية دبي، أول دائرة حكومية في دبي، تمتلك مثل هذه المنظومة، وتتمثل استخدامات الخدمة في بناء نموذج التوأم الرقمي لدبي.

توأمة الرقمية

وأشارت مريم المهيري، إلى أن توأمة دبي الرقمية، تهدف إلى توفير خرائط ثلاثية الأبعاد للمباني والمنشآت، مع التفاصيل الخارجية والداخلية، بما يتضمن خرائط لتفاصيل الوحدات، وتوزيع المساحات الداخلية للوحدات، وصولاً إلى مواقع الأصول الداخلية للوحدة، مع ربط الخرائط بالمعلومات والأنظمة المتعلقة بالتسجيل العقاري وإدارة الأصول، والصيانة والعنونة الداخلية وأنظمة السلامة والدفاع المدني، وغيرها، ويتم بناء الخرائط ثلاثية الأبعاد، من خلال المخططات الهندسية بهيئة «CAD» أو «BIM»، التي يتم إعدادها في مرحلة إتمام المبنى، وكذلك في بعض الحالات، من خلال استخدام البيانات الناتجة عن التصوير الداخلي للمباني القائمة.

ويتم إجراء تحليلات جيومكانية، اعتماداً على الخرائط ثلاثية الأبعاد، مثل التنسيق مع الجهات الحكومية المختصة في الدراسات المستقبلية في تحديد مسارات الطائرات بدون طيار، وتحليل ثلاثي الأبعاد للبيانات.

وسيوفر ذلك أداة هامة لمتخذي وصناع القرار والمخططين، من خلال الخدمات الذكية الجيومكانية، والتي تهدف إلى جعل دبي مدينة سعيدة ومستدامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات