إلتزام الصيادين بقرار حظر صيد الشعري والصافي برأس الخيمة

سوق السمك في رأس الخيمة | تصوير: إبراهيم صادق

أكدت جمعية رأس الخيمة التعاونية لصيادي الأسماك التزام صيادي الإمارة بقرار عدم صيد أسماك الشعري والصافي العربي خلال الفترة من 1 مارس حتى 30 أبريل، مؤكدين أن القرار الوزاري رقم 501 لعام 2015 ساهم خلال الأعوام الثلاثة الماضية في الحفاظ على أنواع أسماك الشعري والصافي العربي خلال موسم تكاثرها، بهدف حمايتها من الصيد الجائر باعتبارها من أهم الأنواع المحلية.

وأوضح خليفة المهيري، رئيس جمعية رأس الخيمة التعاونية لصيادي الأسماك، التزام جميع الصيادين والعاملين بمهنة الصيد البحري بقرار حظر صيد أسماك الشعري والصافي والقرش، تفعيلاً لدورهم في حماية وتنمية الثروة السمكية خلال موسم تكاثر تلك الأنواع، والتي ساهمت في تعزيز تنوعها واستدامتها، باعتبارها من أهم الأنواع المحلية، وإتاحة الفرصة لها في إعادة بناء مخزونها الطبيعي.

وأشار إلى أن أسواق الأسماك في رأس الخيمة لم تسجل أية مخالفة خلال اليوم الأول من تطبيق القرار، نتيجة لالتزم الجميع من صيادين وتجار بعدم شراء أو تداول أسماك الشعري والصافي العربي، لافتاً إلى أن قرار حظر الصيد لا يتضمن أسماك الشعري الشخيبي الذي ارتفعت أسعار 400% خلال 24 ساعة قبل تطبيق قرار الحظر، مسجلاً 1350 درهماً للصندوق وزن 40 كيلوغراماً خلال عمليات البيع بأرض المزاد.

وساهم التزام صيادي الأسماك خلال الأعوام الثلاثة الماضية من بدء تنفيذ قرار الحظر، بالحصول على أثر ملموس في نوع أسماك الصافي، حيث قلت نسبة صغار الأسماك التي كانت تصاد قبل القرار من 41.2% إلى 17.4% بعد تطبيق القرار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات