حاكم رأس الخيمة: الإمارات وطن عـالمي للتسامـح منـذ تـأسيسها

سعود بن صقر خلال استقباله رئيس أساقفة الكنيسة الأسقفية بالقدس والشرق الأوسط | وام

استقبل صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أمس، في قصر سموه بمدينة «صقر بن محمد»، المطران مايكل أوغسطين أوين لويس رئيس أساقفة الكنيسة الأسقفية في القدس والشرق الأوسط، يرافقه الأب كينيت ميدلتون من كنيسة سانت لوك برأس الخيمة.

نموذج حضاري

وأكد صاحب السمو حاكم رأس الخيمة خلال اللقاء، أن دولة الإمارات تشكل منذ تأسيسها وطنا عالميا للتسامح ومنارة لنشر أسمى مبادئ السلام والإنسانية، انطلاقا من الأسس والقيم والمبادئ التي أرساها الآباء المؤسسون، ورسخت دور الدولة نموذجا حضاريا لتعايش الثقافات لتساهم بفعالية في مسيرة تطور البشرية على مختلف الصعد.

وأشاد سموه بدور الكنيسة الأسقفية في القدس والشرق الأوسط في تعزيز الروابط التي تجمع بين شعوب المنطقة والعمل على تحقيق المزيد من الرخاء والازدهار.

من جانبه أعرب المطران مايكل أوغسطين عن بالغ شكره وتقديره لصاحب السمو حاكم رأس الخيمة على كرم الضيافة وحسن الاستقبال، وعبر عن سعادته بزيارة مجتمع رأس الخيمة المتسامح والمنفتح على العالم، والذي يمثل صورة فريدة للمجتمعات الحضارية والإنسانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات