الإمارات تطلع وفداً تنزانياً على تجربتها في التنمية الاجتماعية ودعم المرأة والطفل

جانب من الزيارة | من المصدر

نظّم الاتحاد النسائي العام، بالتعاون مع مكتب الاتصال بالأمم المتحدة للمرأة، زيارة ميدانية للوفد الزائر من جمهورية تنزانيا، برئاسة ميجيني حسن غوما، نائب رئيس مجلس النواب في زنجبار، وسيفوني إرنست مشومي، السكرتير الدائم في وزارة الشؤون الدستورية والقانونية، والوفد المرافق لهم.

تضمنت الزيارة جلسات تفاعلية لبناء وتطوير القدرات القيادية والمؤسسية وجولات ميدانية لعدد من المؤسسات الحكومية في أبوظبي، فضلاً عن تبادل الخبرات في مجال الخدمات الحكومية وسبل تطويرها، والاطلاع على سياسات وقوانين ومبادرات الدولة في مجال حماية المرأة، وتعزيز المساواة بين الجنسين في جوانب المجتمع كافة.

وتهدف الزيارة التي استمرت ثلاثة أيام إلى التعرف إلى أفضل الممارسات في القطاع الحكومي والخاص والمعني بالمرأة والطفل بشكل خاص، بما يضمن تحقيق الأهداف الاستراتيجية المرجوة من الزيارة.

وزار الوفد التنزاني، خلال يومه الأول، دائرة القضاء في أبوظبي، في إطار زيارة رسمية يقوم بها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة تستمر أياماً عدة، وتشمل عدداً من المؤسسات الحكومية الاتحادية والمحلية، للاطلاع على أفضل الممارسات.

واجتمع الوفد خلال الزيارة بعدد من المسؤولين في دائرة القضاء، حيث اطلعوا على جهود الدائرة في مجال حقوق الإنسان، ومن أهمها حماية الحق في المحاكمة العادلة، وسهولة الوصول إلى العدالة، إضافة إلى الإجراءات التي اعتمدتها الدائرة في هذا الإطار، ومنها محاكمة اليوم الواحد والمحاكمة عن بعد، وخدمات كل من مكتب حقوق الإنسان، وقسم المساعدات القانونية.

واطلع الوفد، خلال الزيارة، على جهود الدائرة بتبادل الخبرات والتجارب مع مختلف الجهات القضائية الإقليمية والدولية، وصولاً إلى تطبيق أفضل الممارسات المعتمدة في المجال القضائي.

دعم

واستقبل الاتحاد النسائي العام الوفد التنزاني في إطار زيارة لدولة الإمارات العربية المتحدة للتعرف إلى أفضل الممارسات في مجال التنمية الاجتماعية ودعم المرأة والطفل.

وكان في استقبال الوفد الدكتورة موزة الشحي، مديرة المكتب التنفيذي للاتصال للأمم المتحدة للمرأة بأبوظبي، وأحلام اللمكي، مديرة مكتب البحوث والتنمية في الاتحاد النسائي العام، وناجعة المنصوري، رئيسة قسم التعاون الخارجي في الاتحاد النسائي العام.

وقدمت الدكتورة موزة شرحاً عن عمل مكتب الأمم المتحدة، وقالت إنه يلقى الدعم الكامل من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وهذا يعطي المكتب مجالاً أوسع للعمل لمصلحة المرأة الإماراتية والمرأة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وهو ما يسعى إليه مكتب الاتصال.

ومن جانبها، أكدت أحلام اللمكي أن المرأة في دولة الإمارات تتمتع بكل حقوقها الوظيفية والمجتمعية، بفضل توجيهات القيادة الرشيدة ومتابعة واهتمام سمو أم الإمارات التي تدعم المرأة في كل ما يفيدها.

لقاء

واستقبلت الريم الفلاسي، الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الوفد التنزاني بهدف تبادل الخبرات مع الجهات المعنية، والاطلاع على أفضل الممارسات في مجال دعم الطفل والمرأة في دولة الإمارات.

مشاركة

وانطلاقاً من سعي وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني لتعزيز ثقافة المشاركة السياسية التي تنتهجها دولة الإمارات العربية المتحدة بين مختلف دول العالم، استقبل المجلس، ممثلاً بعائشة البيرق، عضو المجلس الوطني الاتحادي وعفراء العليلي، عضو المجلس الوطني الاتحادي، الوفد التنزاني، لتعريفه بأهم إنجازات المجلس، ودوره في تعزيز مشاركة المرأة وتمثيلها في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وزار الوفد التنزاني مراكز إيواء للتعرف إلى إسهامات الدولة، في إطار حرصها الدائم على صون حقوق الإنسان الذي كرمه الله سبحانه وتعالى دون سائر المخلوقات، وتعزيز قدرة النساء والأطفال على مواجهة ظروف الحياة الصعبة، من خلال تقديم المساعدات، وتوفير الاحتياجات الضرورية في مجالات الصحة والتعليم والتنمية الاجتماعية.

وفي ختام جولته في الدولة، زار الوفد التنزاني أول هيئة دولية مستقلة تهدف إلى تعزيز السلم في العالم الإسلامي تحت اسم «مجلس حكماء المسلمين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات