«شؤون التعليم» في «الوطني» تناقش واقع المدرسة الإماراتية

نظمت لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والرياضة والإعلام بالمجلس الوطني الاتحادي مؤخراً في قصر الثقافة بإمارة الشارقة، الحلقة النقاشية الثالثة لها بعنوان (الواقع والطموح في المدرسة الإماراتية)، وذلك في إطار خطة عمل اللجنة لمناقشة موضوع «سياسة وزارة التربية والتعليم في شأن الإشراف على المدارس».

وشارك في الحلقة رئيس وأعضاء اللجنة كل من: عدنان حمد الحمادي «رئيس اللجنة»، وشذى سعيد علاي النقبي «مقررة اللجنة»، وسارة محمد أمين فلكناز، وعفراء بخيت بن هندي العليلي، وحضرها معلمون ومعلمات وأولياء أمور ومختصون تربويون وخبراء وأكاديميون وإعلاميون.

وأوضح عدنان حمد الحمادي رئيس اللجنة أن اللجنة استمعت خلال الحلقة النقاشية الثالثة إلى اقتراحات حول تطوير المنظومة المدرسية، حيث تطرق الحضور إلى موضوع تأهيل المعلمين وتدريبهم، ومعايير استقطاب المعلمين الأجانب، وضرورة أن يكونوا من أصحاب الخبرة والمعرفة والتخصص، بحيث تكون مؤهلاتهم العلمية متوافقة مع ما يقومون بتدريسه من مواد علمية.

من جهتها أشارت سارة محمد فلكناز عضو اللجنة إلى أن اللجنة استمعت لكافة الفئات المرتبطة بالميدان التربوي من معلمين ومعلمات وأولياء أمور وخبراء ومختصين في الشأن التربوي، وتعرفت بشكل واضح على ملاحظاتهم واقتراحاتهم للحلول حول القضايا المختلفة التي تتعلق بالعملية التعليمية من حيث جودة التعليم في القطاع الحكومي والقطاع الخاص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات