بتوجيهات خليفة ودعم محمد بن زايد مساعدات غذائية عاجلة لـ 32 ألف أسرة في مدغشقر

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، بدأ وفد من مؤسسة خليفة الإنسانية تقديم مساعدات إنسانية عاجلة في جمهورية مدغشقر إلى 32 ألف أسرة أي حوالي 160 ألف شخص.

وتأتي توجيهات القيادة الرشيدة في إطار الجهود الإنسانية الإماراتية التي تقوم بها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على الساحة الدولية، انطلاقاً من البُعد الإنساني لمساعدة الإنسان أينما كان بغضّ النظر عن دينه أو عرقة أو لونه، حتى أصبحت الإمارات العاصمة الإنسانية الأولى في العالم.

وقال مصدر مسؤول في مؤسسة خليفة الإنسانية إنه قد توجّه في الأيام الماضية وفد من المؤسسة إلى عاصمة مدغشقر أنتاناناريفو وذلك للبدء بتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة، والإسراع في شراء المواد من السوق المحلي في مدغشقر ليتمكن بعدها الوفد من البدء بتوزيع المساعدات بالتنسيق مع السلطات المحلية.

واجتمع وفد مؤسسة خليفة الإنسانية بعد وصوله مع الجنرال إيلاك أوليفي أندريانزاكا، المدير التنفيذي للمكتب الوطني للإدارة العامة للكوارث والمخاطر في مدغشقر، وتقرر خلال الاجتماع اعتماد خريطة توزيع المساعدات للمناطق المستهدفة، وكذلك تم اعتماد أصناف الطرد الغذائي بالتشاور مع المسؤولين هناك والتعرف على الأنواع الغذائية المرغوبة من السكان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات