«كهرباء دبي» توعّي موظفيها بأمن المعلومات

سعيد الطاير متفقداً الحملة | من المصدر

نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي «حملة أمن المعلومات التوعوية» لرفع وعي موظفيها حول كيفية التعامل مع مخاطر أمن المعلومات.

ومن خلال تجارب تفاعلية مبتكرة وجولات تعريفية مكثفة، اطلع موظفو الهيئة على أحدث الممارسات والمخاطر والحلول المتعلقة بأمن المعلومات على مواقع التواصل الاجتماعي والأجهزة الذكية، إضافة إلى الأمن السيبراني، والأمن المادي، بما يتيح لهم التعرف على مختلف التهديدات والمخاطر الأمنية، واتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية البيانات بشكل استباقي وإدارة الحوادث الأمنية والتهديدات الإلكترونية والحد من مخاطرها، والتعامل مع الحالات الطارئة بأعلى قدر ممكن من المهنية والكفاءة.

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة: «نسعى دائماً للمحافظة على مكانة الهيئة كإحدى أبرز الهيئات الحكومية الرائدة في مدينة دبي، وانطلاقاً من إيماننا بأن موظفينا هم العمود الفقري لأعمالنا والدعامة الأهم لمواصلة تحقيق الإنجازات، وفي ظل النمو المتسارع والاستخدام المتزايد لشبكة الإنترنت حول العالم، نحرص على إطلاع موظفينا بشكل دائم على أحدث التقنيات التي تضمن لهم المحافظة على خصوصيتهم على شبكة الإنترنت، وتعريفهم بأفضل المعايير العالمية في مجال نظم أمن المعلومات وأحدث الحلول الأمنية لمواجهة مختلف التحديات الأمنية الراهنة والمستقبلية، بما ينسجم مع استراتيجية دبي للأمن الإلكتروني لحماية إمارة دبي من مخاطر الفضاء الإلكتروني ودعم نموّ الإمارة وابتكارها واقتصادها».

جهود

وأضاف معاليه: «تواصل الهيئة جهودها لتبقى محط ثقة قيادتنا الرشيدة التي لا تستشرف المستقبل فحسب، وإنما تصنعه، ولا ترضى سوى بالمركز الأول في جميع المجالات.

وتلتزم الهيئة بتقديم خدمات الكهرباء والمياه لإمارة دبي وفق أعلى معايير التوافرية والكفاءة والاعتمادية، حيث تعمل دوماً على دراسة كل الاحتمالات والمخاطر التي قد تؤثر على خططها الاستراتيجية وسير العمليات التشغيلية وجودة الخدمات التي تقدمها لمتعامليها في مختلف مناطق دبي ومن ثم تقوم باتخاذ كل التدابير الوقائية وتحرص على وضع الخطط البديلة للتحسين وضمان تحقيق أفضل النتائج المؤسسية وتعزيز القدرة التنافسية العالمية التي تتمتع بها الهيئة في كل مجالات عملها».

ومن جانبه، قال المهندس مروان بن حيدر، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الابتكار والمستقبل في الهيئة: «تعد الهيئة سباقة في تبني أفضل المعايير العالمية في أمن المعلومات، وتعمل دوماً على دراسة جميع الاحتمالات والمخاطر التي قد تؤثر على خطط الهيئة الاستراتيجية وعملياتها التشغيلية وجودة خدماتها، وتسعى بشكل استباقي ومستمر إلى إدارة أية مخاطر قد تهدد أمن المعلومات من خلال تطبيق سياسة مؤسسية فعّالة لأمن المعلومات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات