حمدان بن زايد: مشاريع التطوير تسهم في الاستقرار

حمدان بن زايد خلال تفقد الموقع المقترح لمشروع جبل الظنة السكني | وام

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، أهمية التخطيط بعيد المدى واعتماد المشاريع التطويرية والاستراتيجية القادرة على تعزيز الجهود والإسهام في دفع عجلة التنمية عبر توفير الخدمات المقدمة للمجتمع نحو استكمال مسيرة النجاحات المتحققة في مجالات التعليم والإسكان وتنمية المجتمع وغيرها، وذلك بما يحافظ على استقرار ونماء ورخاء مواطني وسكان منطقة الظفرة.

جاء ذلك خلال تفقد سموه، أمس، الموقع المقترح لمشروع جبل الظنة السكني، الذي يقع قبالة شواطئ منطقة الظفرة وتقدر تكلفته الإجمالية بنحو مليارين و700 مليون درهم. ويهدف المشروع الذي تنفذه شركة مدن العقارية إلى استيعاب وخدمة الموظفين وعائلاتهم من العاملين في المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية بمنطقة الظفرة.

وكان سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، اطلع خلال استقباله في قصر الظنة عبدالله الساهي، وكيل دائرة البلديات والنقل بالإنابة على المخطط العام للمشروع في مرحلته الأولى والتي تبلغ نحو 129 هكتاراً.

ويحتوي المخطط العام على أكثر من 1449 شققة سكنية ومدرستين و8 مساجد ومركز رئيسي وعيادة طبية وأكثر من 700 فيلا مستقلة وفلل تاون هاوس، حيث يستوعب المشروع عند انتهائه نحو 12 ألف نسمة.

وأشار سموه إلى أن المشاريع السكنية التي يتم تنفيذها حالياً في عدد من مناطق مختلفة في منطقة الظفرة تنسجم مع الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية والتنموية للمجتمع وتلبي متطلبات التطور الذي يسير بوتيرة متصاعدة.

من جانب آخر، قام سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، بزيارة المواطن أحمد عبدالله مرشد الرميثي وذلك في منزله في جزيرة الرميثية بمنطقة الظفرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات