إغلاق جزئي لمستشفى الرحبة في أبوظبي

أعلنت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، أكبر شبكة للرعاية الصحية في الدولة اليوم عن بدء أعمال التطوير والصيانة في مستشفى الرحبة، والتي تأتي ضمن تطلعات الشركة واستراتيجياتها القائمة على مواصلة تعزيز مخرجات الرعاية الصحية وجودة الخدمات المقدمة لسكان الإمارة، وتماشياً مع معايير دائرة الصحة أبوظبي لتصنيف المنشآت الصحية لتكون من مراكز التميز وفقاً لقائمة من المواصفات والمتطلبات اللازمة للمنشآت الصحية المرخصة العاملة في الإمارة.

وفي ظل خضوعه لأعمال تطوير، سيشهد المستشفى إغلاقاً جزئياً لعدد من الأقسام الداخلية، بما في ذلك قسم الأطفال والولادة وجراحة الرجال والنساء وباطنية الرجال والنساء والأطفال حديثي الولادة، كما سيتم بشكل مؤقت تحويل خدمة طب الطوارئ في مستشفى الرحبة إلى خدمة الرعاية العاجلة على مدار الساعة، فيما سيواصل المستشفى تقديم خدماته واستقبال المرضى في العيادات الخارجية.

ووضعت إدارة المستشفى بالتنسيق مع شركة «صحة» ودائرة الصحة ـ أبوظبي ومختلف المنشآت الصحية في الإمارة خطة شاملة لضمان استمرار التجربة العلاجية للمرضى المنومين في المستشفى دون أي انقطاع أو تأخير أو تغيير في جودة الخدمة المقدمة، ووفقاً للخطة الموضوعة، تم تحويل المرضى المنومين المعنيين إلى منشآت أخرى بحسب اختصاصها، حيث تم تحويل مرضى قسم النساء وحديثي الولادة  ووحدة الرعاية المركزة للمواليد إلى مستشفى الكورنيش وتم تحويل عدد من الحالات إلى مدينة الشيخ خليفة الطبية ومدينة الشيخ شخبوط الطبية، ونسقت شركة صحة مع المستشفيات المستقبلة للمرضى لضمان عملية تحويل ونقل سلسة لجميع المرضى المعنيين.

والجدير بالذكر أنه يتواجد في النطاق الجغرافي لمستشفى الرحبة العديد من المراكز الطبية التابعة لشركة صحة، كعيادة الباهية والتي تبعد مسافة 8 دقائق عن مستشفى الرحبة وعيادة السمحة والتي تبعد 17 دقيقة وعيادة الفلاح الصحي والتي تبعد 22 دقيقة ومركز مدينة خليفة الصحي والذي يبعد 23 دقيقة عن مستشفى الرحبة وتوفر هذه العيادات خدمات طب الأسرة وطب الأطفال والجلدية وعيادة الأنف والأذن والحنجرة والباطنية وطب العيون وخدمات طب الأسنان والمختبر والتطعيم وصحة المرأة وفحوصات وقاية وعيادة أمراض القلب والرعاية العاجلة وغيرها من الخدمات المتوفرة في هذه العيادات. فيما يتطلب التوجه إلى أقسام الطوارىء في مدينة الشيخ شخبوط الطبية ومدينة الشيخ خليفة الطبية للحالات التي تتطلب تدخل سريع لإنقاذ الحياة، بينما يمكن الاستفادة من خدمات الرعاية العاجلة لتقديم الرعاية الطبية السريعة للحالات غير الحرجة والتي تتوفر في مستشفى الرحبة والعيادات المذكورة.

كما تزخر إمارة أبوظبي بأكثر من 3090 منشأة صحية، توفر خدمات رعاية صحية متكاملة للمرضى والمراجعين.

وقال راشد سيف القبيسي، نائب الرئيس التنفيذي لـ «صحة»: «في ظل التوجهات الحكومية ودعم القيادة الرشيدة، نعمل بجد في سبيل ترسيخ مكانة الإمارة على خارطة الرعاية الصحية في المنطقة والعالم، حيث تواصل شركة صحة مساعيها الرامية إلى توفير خدمات رعاية صحية تتمتع بأعلى مستويات الجودة لسكان أبوظبي والقادمين إليها، من خلال الاستمرار في الارتقاء بالمرافق الصحية التابعة لها وتزويدها بأحدث التقنيات والوسائل العلاجية، فضلاً عن تمكين الكفاءة العاملة فيها».

وأكد القبيسي أن هذه الخطوة تأتي ضمن الجهود الرامية إلى تعزيز مفهوم مراكز التميز وتحفيز المنشآت الصحية على تعزيز خبراتها في اختصاصات محددة وفقاً لإمكاناتها، حيث تعمل شركة "صحة" وبشكل مستمر على تحسين مستوى الخدمات الصحية المقدمة، ما يحقق الريادة والتميز في قطاع الرعاية الصحية.


من جانبه، قال محمد سالم الهاملي، الرئيس التنفيذي لمستشفى الرحبة: «حرصنا خلال مرحلة التخطيط لأعمال التطوير التي سيخضع لها المستشفى على وضع المريض على رأس قائمة أولوياتنا من خلال تطوير خطة شاملة قادرة على ضمان الاستمرار في تقديم الخدمات بجودة عالية للمرضى وعدم انقطاعها، إضافة إلى التنسيق المسبق واللحظي مع مختلف الشركاء لضمان تكاتف الجهود».


وأضاف الهاملي، أن مستشفى الرحبة ومنذ تأسيسه في العام 2003 يعد صرحاً طبياً يضم نخبة من الأخصائيين وفرق التمريض المؤهلين وفق أعلى المعايير العالمية، وأعمال الصيانة والتطوير تأتي بهدف الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة.
وبيّن الهاملي أنه سيتم تنفيذ أعمال الصيانة على مراحل، ولن يتأثر المرضى والمراجعين بمشروع التطوير.


ودعت إدارة المستشفى المرضى وذويهم إلى التواصل مباشرة مع مركز خدمة المتعاملين «صحة» على الرقم 80050 للاستفسار وحجز المواعيد وتقديم أي ملاحظات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات