مواطنات: المرأة الإماراتية ستدخل قطاع الفضاء قريباً

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكدت مواطنات قرب دخول المرأة الإماراتية عالم الفضاء استناداً إلى المعطيات المتوافرة للمرأة في المجتمع الإماراتي والمتمثلة بالقرارات والتوجهات المستمرة لقيادة الإمارات الرشيدة التي وضعت تمكين المرأة على رأس سلم أولوياتها، حيث دخلت المرأة الإماراتية بفضل دعم القيادة كافة المجالات التي لا تزال مجرد حلم لنظيراتها في دول عديدة في العالم، مشيرات إلى أن دخول الإمارات عالم الفضاء وريادتها في المنطقة في هذا المجال لا يزال حلماً لكثير من الدول أيضاً ما يجعل تحقق دخول المرأة الإماراتية عالم الفضاء أمراً طبيعياً ويأتي في إطار المسيرة الاعتيادية لتمكين المرأة الإماراتية.

وقالت عائشة المحياس من دائرة الموارد البشرية في دبي: قريباً جداً سنرى أول إماراتية تسبر أغوار الفضاء، كما فعلها هزاع المنصوري الذي شرف أمتنا العربية قاطبة وليس دولة الإمارات العربية المتحدة فحسب، مشيرة إلى أن مرد ثقتها هو توافر الإرادة السياسية والدعم المادي والمعنوي، وكذلك المناخ التعليمي والمجتمعي، والأهم الثقة بالحكومة والقيادة الرشيدة، وما أنجزته الدولة من تطور غير مسبوق في المحالات العلمية مهد بما بلا شك للقادم القريب.

ومن جانبها قالت زينة الجابري من مركز محمد بن راشد للتواصل الحضاري: بكل تأكيد وفخر سنجد رائدة فضاء إماراتية، لأننا في دولة اللامستحيل، دولة المركز الأول التي تحفز أبناءها وتدعم جهودهم وتميزهم، مشيرة إلى أن الإمارات لديها براءات اختراع ووزيرات ونساء في مواقع اتخاذ القرار وفي السلك الدبلوماسي. وبدورها أكدت ريم الحسيني كلام زميلتها زينة في العمل أن العيون تتجه إلى رفع علم الإمارات عالياً في الفضاء، لافتة إلى التحاق عدد من الطالبات في الجامعات بتخصص قطاع صناعة الفضاء ما يؤكد سلامة التوجه والنية.

وترى سارة درويش من مؤسسة محمد بن راشد للإسكان «أن البيئة مهيأة للمرأة لدخول هذا المجال الحيوي فقد انكسر كما تقول حاجز الخوف والرهبة».

وتعتقد المواطنة سلمى الهاجري أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادتها الواعية الرشيدة خرجت من بوتقة الرجل والمرأة، وبات الكل سواسية والشواهد عديدة وأهمها المساواة بين الجنسين في الرواتب ومجالات أخرى، ومن هنا أجد أنه ليس مستغرباً بل هو متوقع أن نجد رائدة فضاء من بنات زايد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات