الدورة الـ10 لـ«القافلة الوردية» 26 الجاري

تنطلق الدورة العاشرة من مسيرة فرسان القافلة الوردية هذا العام، في 26 فبراير الجاري وتستمر حتى 6 مارس المقبل، حيث تقدم على مدى عشرة أيام فحوصات طبية مجانية، ومحاضرات وورشاً تثقيفية، لنشر الوعي بين أفراد المجتمع، حول أهمية الفحص الذاتي، وإجراء الاختبارات الدورية، للكشف المبكر عن أي إصابة.

وتسلط المسيرة الضوء على 10 طرق تبنّتها القافلة لتعزيز جهود المجتمع نحو مكافحة سرطان الثدي، وتتمثل في: أن «سرطان» لم تعد كلمة محظورة وتغيير نظرة المجتمع للمرض، وكذلك توعية الرجال بأن سرطان الثدي مرض يقتصر على النساء، وتبديد الأفكار المغلوطة حول مسببات السرطان، كذلك الفحوصات الدورية.

وكذلك مواكبة أحدث التطورات، وكذلك تقديم خدمات على مدار العام، وأيضاً تعزيز مراكز الفحص في مختلف أنحاء الدولة والدعم المادي والمعنوي. وأيضاً تعزيز روح العمل التطوعي، ونشر الأمل، حيث عملت مبادرة القافلة الوردية منذ انطلاقها قبل عشر سنوات، على تبني منهجٍ قائمٍ على نشر الأمل والمحبة، وحرصت من خلال جميع نشاطاتها، على تعزيز الشعور بالتفاؤل، والأمان لدى المرضى، بهدف تحقيق استجابة سريعة للعلاج، وصولاً إلى الشفاء منه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات