21323 مستفيداً من مبادرات مجلس دبي للشباب

أنجز مجلس دبي للشباب خلال العام الماضي العديد من البرامج والمبادرات التي تنعكس إيجاباً على الشباب بحسب مستهدفاتها، فيما بلغ عدد المستفيدين من هذه الأنشطة 21323 شخصاً، ووصل عدد شركاء المجلس 27 شريكاً، بينما تم عقد 36 اجتماعاً وتنظيم 24 مشاركة مجتمعية.

وتأتي هذه المخرجات لتعكس العمل المستمر والدؤوب لأعضاء المجلس بهدف خدمة شباب الإمارة وتمكينهم في كل المجالات والقطاعات، فيما اعتمد المجلس في دورته الثالثة 7 مخرجات لمشاريع ومبادرات، تستهدف العديد من الأفكار التي تنعكس إيجاباً على شباب دبي، حيث يتم العمل على دراستها وإطلاقها بالتعاون مع العديد من الشركاء الاستراتيجيين.

وتشمل هذه المبادرات مشروع «أكاديمية المهارات الشخصية» الذي يعمل على عقد عدد من الورش التثقيفية والتفاعلية و مناظرات شبابية، تحتوي على بعض المهارات المختلفة، وتشمل هذه المهارات، التعاطف وتطوير الذات والتكيف والتفكير النقدي لحل المشاكل والتواصل والتعاون، والمهارات المالية وريادة الأعمال، بالإضافة إلى مشروع «منتدى الشباب الإلكتروني»، الذي يعتبر منصة إلكترونية تخاطب شباب دبي خاصة وشباب الإمارات عامة، ويتيح المنتدى الفرصة لطرح أسئلة وتحديات للحصول على أجوبة من الشباب.

مبادرات

وتضمنت المبادرات كذلك «الإرشاد المهني» التي تستهدف تقديم منصة إلكترونية، توفر مجموعة من الخدمات التي تسهم في تحفيز طلبة الثانوية لرسم مسارهم الدراسي والمهني بناء على رغباتهم وقناعاتهم الشخصية، فيما تعمل هذه المنصة على تقديم خدمات توجيه نحو اكتشاف شغف الشباب واستثماره دراسياً ومهنياً عبر برامج إرشادية مبتكرة، ومنحهم فرصة التواصل مع الخبراء الأكاديميين وخريجي الجامعات المحلية المتميزين والمنخرطين حالياً في سوق العمل، بهدف تقديم المشورة والنصح حول التخصصات ومستقبلها المهني.

وأطلق المجلس أيضاً «مسابقة الصحة النفسية»، وتستهدف عمل مسابقة تصوير تسلط الضوء عبر الأعمال الفنية، سواء من تصوير أو رسم على أهمية الصحة النفسية لدى مجتمع الشباب، فيما الهدف الأساسي من المسابقة هو توعية الشباب بأهمية الصحة النفسية، عبر توجيه طاقاتهم الإبداعية وإيضاح ذلك من خلال أعمالهم الفنية.

ويتناول مشروع «دجة» اختفاء ملامح «الفريج»، ودخول ملامح جديدة غير مألوفة للحي الإماراتي، وهي لا تحفز على الروابط الاجتماعية ولا تعزز النسيج الاجتماعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات