القمة الإقليمية لمبادرة تمويل رائدات الأعمال تعزز بناء القدرات

جانب من إحدى جلسات القمة | من المصدر

تضمّن اليوم الثاني والأخير من فعاليات القمة الإقليمية لمبادرة تمويل رائدات الأعمال (We-Fi)، والمقامة على هامش «منتدى المرأة العالمي – دبي 2020» مجموعة من ورش العمل ركزت على مناقشة سبل بناء قدرات ودعم رائدات الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا.

وتأتي استضافة مؤسسة دبي للمرأة هذه القمة، والتي يتم تنظيمها في دبي أول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا بالتعاون مع «مبادرة تمويل رائدات الأعمال»، الشريك الاستراتيجي العالمي لمنتدى المرأة العالمي – دبي 2020، إذ تم إطلاق المبادرة التي تتخذ من مجموعة البنك الدولي مقراً لها في عام 2017 لمساندة رائدات الأعمال في البلدان النامية في تيسير حصولهن على التمويل ومساعدتهن على بناء القدرات وتوسيع شبكة علاقاتهن وتقديم التوجيه والإرشاد لهن وتوفير فرص الوصول إلى الأسواق المحلية والعالمية.

وأتاحت الجلسات وورش العمل، التي استفاد منها المشاركون في القمة، وقدمها نخبة من الخبراء في مجال الصناعة والمختصين، فرصة الاستفادة من التدريب على المهارات الأساسية في مجال ريادة الأعمال، من خلال ورش عمل ناقشت مجموعة واسعة من الموضوعات، ومن بينها تعزيز التواصل مع الجهات الممولة لرائدات الأعمال، والاستفادة من التجارة الإلكترونية في تنمية المبيعات، وتقييم سلسلة الشراكات، إضافة إلى دعم مؤسسات الأعمال التي تقودها المرأة في مناطق الصراعات.

كما تضمنت الجلسات مناقشات حول زيادة أعداد المؤسسات التي تملكها المرأة من خلال تيسير وتسهيل آليات حصولها على التمويل، وتأثير القوانين التي تميّز بين الرجل والمرأة في رائدات الأعمال.

سلسلة القيمة المضافة

وعقدت الورشة الأولى تحت عنوان «شراكة سلسلة القيمة المضافة»، بمشاركة ممثلي شركات كبرى ومزودي الخدمات المالية ومؤسسات التنمية المالية والمنظمات غير الحكومية.

وتم خلال الورشة تسليط الضوء حول سبل زيادة مشاركة المرأة في مشاريع ريادة الأعمال والتوسع بهذه المشاريع والتي تدخل ضمن نطاق سلاسل القيمة المضافة العالمية.

250

نجحت القمة الإقليمية لمبادرة تمويل رائدات الأعمال (We-Fi) على مدار يومين، في استقطاب أكثر من 250 شخصية بينهم ممثلون حكوميون رفيعو المستوى من دول الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا والدول المانحة للمبادرة، وقادة بنوك التنمية متعددة الأطراف، وشركاؤهم من القطاعين العام والخاص، ونحو 20 رائدة أعمال صاحبات قصص نجاح ملهمة من عدد من الاقتصادات الناشئة في المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات