العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «تمويل رائدات الأعمال» تفتح آفاقاً جديدة في المنطقة

    انطلقت أمس فعاليات القمة الإقليمية لمبادرة تمويل رائدات الأعمال (We-Fi)، وذلك مع أول انعقاد للقمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بهدف فتح آفاق جديدة أمام رائدات الأعمال في المنطقة.

    واستهلت فعاليات القمة بجلسة افتتاحية تحدث خلالها سيرجيو بيمنتا، نائب الرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مؤسسة التمويل الدولية، مجموعة البنك الدولي، والتي أكد خلالها التزام المجموعة برؤيتها في دعم المرأة في مختلف المجالات، وذلك انطلاقاً من دورها صانعة للتغيير ومحفزة رئيسة للتنمية الاقتصادية.

    وقال سيرجيو: «تخسر النساء حول العالم فرصاً استثمارية تقدر قيمتها بنحو 160 تريليون دولار على مدى الحياة نظراً للفجوة الموجودة بين الجنسين في قطاعات الأعمال، كما تواجه رائدات الأعمال من أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة في الدول النامية نقصاً كبيراً في التمويل يصل إلى 1.5 تريليون دولار أمريكي، مما يشكل عائقاً لريادة ونمو الأعمال في هذه الدول، نظراً للنقص في أدوات ومبادرات التمويل».

    واستعرض المتحدث التحديات والعوائق التي تواجهها رائدات الأعمال، وفي مقدمتها التحديات الاقتصادية وإمكانية الوصول للتمويل اللازم، وهو ما أثبتته البيانات الإحصائية، إذ يمتلك الرجال حسابات مصرفية بنسبة 56% مقارنة مع 38% من النساء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأشار إلى أن رائدات الأعمال تدير ما نسبته 50% إلى 70% من الشركات متناهية الصغر إلا أن هذه النسبة تنخفض إلى 20% عند النظر إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة.

    وتبرز قضية تطوير الكفاءات البشرية كعائق في مسيرة ريادة الأعمال وتنميتها، كما أكد أهمية بناء الشراكات لإيجاد منظومة تدعم أعمال رائدات الأعمال من مختلف الجوانب، ومن أبرزها جهود مجموعة البنك الدولي للاستثمار في البنوك المحلية والشراكة مع بنك الاتحاد لتوفير التمويل اللازم في المنطقة.

    ملهمات

    وشهدت الجلسة الافتتاحية مشاركة باقة من الملهمات من صناع التأثير، ومنهم دينا الشنوفي، الرئيس التنفيذي للاستثمار في شركة Flat6Labs، والتي تستثمر وتدعم العديد من مبادرات الأعمال النشطة في مجالات التكنولوجيا، إذ تناولت عدداً من قصص النجاح التي حققتها رائدات الأعمال الشابات في جمهورية مصر العربية، في حين استعرضت سيدة الأعمال والقيادية في مبادرة تمويل رائدات الأعمال دانييل هنكل قصتها الملهمة ونجاحها في التغلب على التحديثات التي واجهتها خلال تأسيس مؤسستها الخاصة.

    وتأتي دولة الإمارات العربية المتحدة في مقدمة أكثر من 14 جهة مانحة تدعم مبادرة تمويل رائدات الأعمال التي تتخذ من البنك الدولي مقراً دائماً لها، ويساهم في تنفيذها ستة مصارف تنموية متعددة الأطراف، حيث كان لحكومة الإمارات السبق في تقديم الدعم للمبادرة منذ بدايتها.

    طباعة Email