سلطان القاسمي يشهد افتتاح اللقاء الكشفي الدولي التاسع في الشارقة

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مساء أمس، حفل افتتاح اللقاء الكشفي الدولي التاسع الذي يعقد تحت شعار «الكل للشارقة.. الشارقة للكل»، وذلك في مفوضية كشافة الشارقة، وبمشاركة وفود من 94 دولة من مختلف أنحاء العالم يمثلها (250) جوالاً وقائداً.

وكانت فعاليات الاحتفال قد بدأت بعزف السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة وتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، ثم ألقى اللواء عبدالله سعيد السويدي مشرف عام اللقاء كلمة رحب فيها بصاحب السمو حاكم الشارقة وجميع الحضور من مشاركين وممثلين للجهات والمنظمات الإقليمية والدولية، وقدم السويدي الشكر والتقدير لصاحب السمو حاكم الشارقة لرعايته الدائمة للقاء الكشفي الدولي التاسع ولجميع فعاليات مفوضية كشافة الشارقة.

وقال السويدي: «إن هذا اللقاء الذي يحمل الترتيب التاسع في سلسلة اللقاءات الكشفية الدولية على مدى ثمانية عشر عاماً، والذي يحظى بمشاركة (94) دولة من مختلف الأقاليم الكشفية يمثلها (250) جوالاً وقائداً وتفخر مفوضية كشافة الشارقة بالتعاون مع جمعية كشافة الإمارات والمنظمة الكشفية العربية -الإقليم الكشفي العربي، والذي تنطلق فعالياته اليوم برعايتكم الكريمة لحفل الافتتاح وحتى يوم الأربعاء 19/‏2/‏2020 وفق برنامج متكامل كشفياً وسياحياً وتراثياً حول الشارقة».

قدرات

بدوره، قال عمرو حمدي الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية والمدير الإقليمي للمنظمة الكشفية العالمية في كلمته بهذه المناسبة: منذ عام 2004 وعلى مدار ستة عشر عاماً وأبواب الشارقة مفتوحة لشباب العالم تستقبلهم بكل الود والإيخاء والكرم العربي، وبمكرمة سامية من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي آمن بالشباب وقدراتهم وآمن بدور الكشفية في التربية وبناء قادة قادرين على المساهمة الفاعلة في مجتمعاتهم المحلية والدولية.

عاصمة ثقافية

وقال الجوال ميكولاي مادوخا من بولندا: «إن الشارقة لا تعد فقط عاصمة ثقافية لدولة الإمارات فحسب؛ بل للعالم بأسره للتعرف على الثقافة العربية والوجه الحديث للشارقة، فخلال الأيام الأربعة الماضية استمتعنا بالمشاركة في عدد من الأنشطة المختلفة، فقمنا بزيارة دارة الدكتور سلطان القاسمي وتعرفنا فيها على كنوز الثقافة العربية والقلائد والميداليات والجوائز التي تقلدها من مختلف الدول حول العالم، تبادلنا أيضاً الخبرات فيما بيننا خلال العروض التقديمية التي قدمها جوالو العالم.

وتفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بتكريم الشخصيات المختارة لهذا العام، وهم عمرو حمدي، وليلى عبد السلام علم الدين، وعادل محمد كرم، وعبد الرحمن عبد الله جابر، وذلك على جهودهم الكبيرة في الحركة الكشفية وتطورها وما قدموه من جهود مخلصة في دولة الإمارات والدول العربية والوطن العربي.

وتلقى سموه هدية تذكارية من مفوضية كشافة الشارقة، كما تفقد سموه معارض الوفود المشاركة، حيث استمع سموه إلى شروحات مفصلة عن المعروضات الخاصة بكل بلد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات