حمدان بن زايد: المشاريع السكنية المُنفذة بالظفرة تنسجم مع الاحتياجات التنموية

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، أن المشاريع السكنية التي يتم تنفيذها حالياً في مدن الظفرة المختلفة، تنسجم مع الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية والتنموية للمجتمع، وتلبي متطلبات التطور الذي يسير بوتيرة متصاعدة.

جاء ذلك خلال استقبال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، في قصر النخيل، كلاً من جاسم محمد بوعتابة الزعابي رئيس دائرة المالية بأبوظبي، وفلاح محمد الأحبابي رئيس دائرة البلديات والنقل.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أهمية التخطيط بعيد المدى للمشاريع التطويرية والاستراتيجية القادرة على تعزيز الجهود والإسهام في دفع عجلة التنمية عبر تطوير خطط شاملة لكل حي سكني جديد، بنمط يلبي احتياجات قاطنيها، وتوفير الخدمات المقدمة للمجتمع، وذلك بما يحافظ على استقرار ونماء ورخاء مواطني وسكان منطقة الظفرة.

واطلع سموه خلال اللقاء على المخطط العام لمشروع جبل الظنة السكني الذي تقدر تكلفته الإجمالية بنحو مليارين و700 مليون درهم والمستجدات الخاصة بتصميم المشروع الذي يقع قبالة شواطئ منطقة الظفرة.

كما اطلع سموه على سير العمليات التخطيطية والتشغيلية، وذلك بهدف استيعاب وخدمة الموظفين وعائلاتهم من العاملين في المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية في الظفرة.

وثمن سموه الدور الريادي الذي تلعبه دائرة البلديات والنقل وشركة مدن العقارية، في تطوير المشهد السياحي والإسكاني والتخطيطي على مستوى إمارة أبوظبي، حيث تلعب دوراً جوهرياً في توفير عوامل التنمية المستدامة والبنية التحتية وتخطيط المجتمعات وجودة المعيشة، وذلك من خلال إشرافها على كافة المشاريع التطويرية في إمارة أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات