جامعة أبوظبي تحتفي بشهر الابتكار بمبادرات نوعية

تحتفي جامعة أبوظبي بشهر الإمارات للابتكار الخامس، الذي انطلقت فعالياته تحت شعار «الإمارات تبتكر للاستعداد للخمسين»، مع سلسلة من المبادرات والفعاليات، بما في ذلك مسابقة «جامعة أبوظبي تبتكر» والمشاركة في معرض «مبتكر 2020» ومهرجان أبوظبي للعلوم، إضافة إلى ورش عمل تفاعلية طيلة شهر فبراير.

وبما يتماشى مع أهداف شهر الابتكار، الذي يهدف إلى رفع الوعي بالابتكار الرائدة ويفتح آفاقاً جديدة أمام الأجيال القادمة من المبتكرين، أطلق مركز جامعة أبوظبي للابتكار مسابقة «جامعة أبوظبي تبتكر» التي تدعو طلبة الجامعة لتقديم أفكارهم المبتكرة التي يمكنها أن تعزز تجربتهم الطلابية والحياة الطلابية في الجامعة، وذلك في ثلاث فئات مختلفة تضمنت «طلبة جامعة أبوظبي يتفوقون» التي تركز على تحسين الوسائل التعليمية والتجربة الطلابية في القاعات الدراسية والمناهج، والأنشطة التعليمية خارج القاعات الدراسية.

أما فئة «نحو حرم جامعي صديق للبيئة»، فتشجع الأفكار لتحسين حياة الحرم الجامعي فيما يتعلق بالاستدامة والمرافق والفعاليات والأنشطة المجتمعية. وتستعرض فئة «جامعة أبوظبي ترد الجميل» الأفكار التي تركز على السبل التي يمكن لجامعة أبوظبي من خلالها رد الجميل للمجتمع.

وتستعد جامعة أبوظبي لاستضافة ورشة تفاعلية حول «تحدي الخمسين»، من خلال إشراك جميع فئات المجتمع في توظيف الابتكار لإيجاد حلول للتحديات الكبرى، بما في ذلك الوصول إلى نسبة الصفر في الحوادث المرورية، والوصول إلى نسبة صفر من حيث استخدام البلاستيك. وتقام الورشة يوم 26 فبراير وتدعو المبتكرين إلى التفكير في حلول إبداعية للوصول إلى هذه الأهداف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات