نهيان بن مبارك: زايد قاد بناء بلدنا وجعله مكاناً للوئام والسلام

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تواصلت فعاليات اليوم الرابع من المنتدى الحضري العالمي العاشر، والمنعقد تحت شعار «مدن الفرص: ربط الثقافة والابتكار»، بمشاركة أكثر من 100 وزير ونحو 20 ألف شخص يمثلون أكثر من 160 دولة.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح: إنه لشرف عظيم أن تعقد الدورة العاشرة للمنتدى تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مضيفاً: «نحن محظوظون للغاية لأن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كان الرئيس المؤسس لنا، كان زايد رجل سلام وتقدم، وقاد بناء بلدنا وجعله مكاناً يرحب بالناس ويستقبلهم من جميع أنحاء العالم، ومكاناً للوئام والسلام».

اقتصاد المعرفة

وذكر معالي الشيخ نهيان بن مبارك أن أبوظبي تحت القيادة الحكيمة والمستنيرة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفـظه الله، وبتوجيه من الراعي الكريم لهذا المنتدى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تسير بخطى حثيثة واستراتيجيات مدروسة للمستقبل.

وأشار إلى أن استراتيجية أبوظبي 2030 تعكس رؤية مبنية على سياسات وخطط فعالة للاقتصاد القائم على المعرفة، وتطوير البنية التحتية، والصناعات التحويلية وخفض الاعتماد على النفط، والاستدامة البيئية.

ولفت إلى أن الموضوعات التي يتناولها المنتدى والمتحدثون، تعكس حقيقة أن التحديات التي تواجه المدن المستدامة هي تحديات عالمية، وتتجاوز الحدود وتتطلب مقاربة عالمية تتضمن الحوار والتعاون.

وتابع: «أبوظبي نموذج مفيد لإثراء مناقشتكم في هذه الجلسات، يجب أن تغطي مناقشاتكم الخاصة بالتقاليد والحداثة مجموعة واسعة من الموضوعات، بما في ذلك التكوين السكاني والجغرافي والدين والعولمة والتعليم والعلوم والتكنولوجيا والقضايا البيئية، علاوة على ذلك، يجب النظر في دور القطاعين العام والخاص، ودور الفعاليات الثقافية، والمعارض والمهرجانات، والأحداث الرياضية، والحدائق العامة والترفيه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات