شمسة صالح لـ«البيان»: الإماراتية نموذج عالمي

شمسة صالح

أكدت شمسة صالح، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة، الأمين العام لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين أن النجاحات النوعية للمرأة الإماراتية، تمثل نموذجاً إقليمياً وعالمياً رائداً، وهي ثمرة لغرس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أولى تعليم المرأة أهمية فائقة لتسهم بدورها المستحق في مسيرة التنمية الشاملة، ونتيجة للدعم الذي قدمته لها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، وتشجيع سموها للمرأة على التعليم والالتحاق بمختلف التخصصات.

وأضافت لـ «البيان» أن المرأة الإماراتية تشارك اليوم بقوة في مختلف المجالات العلمية والحيوية بما في ذلك البرنامج الفضائي لدولة الإمارات، من خلال تواجدها بكفاءة واقتدار في تصميم وتنفيذ المشاريع الفضائية الوطنية كالأقمار الصناعية و«مسبار الأمل»، أول مسبار عربي سينطلق إلى كوكب المريخ في شهر يوليو المقبل، ما يعكس الاهتمام الكبير الذي توليه قيادتنا الرشيدة لدور المرأة ضمن الخطط الاستراتيجية وصناعة المستقبل، تأكيداً على نجاح المرأة وإثباتها لقدراتها بهذه القطاعات الحيوية خلال السنوات الماضية، والتي أثمرت عن تنامي دورها فيها حتى باتت تشكل في الوقت الحالي أكثر من 45% من إجمالي العاملين بقطاع الفضاء في الدولة بصفة عامة، سواءً كانت مهندسة أو خبيرة أو عالمة، وتشغل نسبة كبيرة ضمن الفريق القيادي والتطويري لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل».

رؤية استشرافية

وقالت شمسة صالح: «لتحقيق هذه الرؤية الاستشرافية المبكرة والداعمة لدور المرأة منذ تأسيس الاتحاد عام 1971، تم تهيئة البيئة النموذجية لتعليمها وإعدادها لتولي مهامها ومسؤولياتها في كافة القطاعات والمجالات، وقوبل هذا الدعم باهتمام كبير من المرأة الإماراتية بالإقبال على التعليم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات