انطلاق تدريبات تمرين «أمن الخليج العربي 2»

ولدى وصول القوات السعودية

انطلقت تدريبات التمرين التعبوي المشترك للأجهزة الأمنية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية «أمن الخليج العربي 2»، الذي تستضيفه الإمارات، وهو التمرين الثاني من نوعه الذي تنفذه أجهزة الشرطة والأمن تفعيلاً لقرارات وزراء الداخلية بدول المجلس، حيث نفذ التمرين الأول في آخر عام 2016 في مملكة البحرين الشقيقة لتعزيز التعاون المشترك بدول المجلس وتبادل الخبرات والتطوير المستمر في التعامل الأمني مع الأحداث والتحديات المشتركة.

وتعمل الفرق على مستويات من التدريب على سيناريوهات التمرين في منظومة من العمل التكاملي المشترك بروح الفريق الواحد، للإسهام في تحقيق أهداف التمرين.

وكان قد اكتمل وصول الفرق الشرطية من المملكة العربية السعودية ودولة الكويت وسلطنة عمان ومملكة البحرين تباعاً عبر المنافذ البحرية والجوية والبرية للدولة، لينضموا إلى جانب أشقائهم من قوات وزارة الداخلية الإماراتية في تمرين تعبوي مشترك يهدف لتعزيز أمن الخليج والعمل المشترك بين فرقه الأمنية.

وأكد رؤساء الفرق الخليجية المشاركة استعداد فرقهم وجاهزيتها العالية لتبادل المعرفة والخبرات في هذا التمرين المشترك وتعزيز أمن الخليج والعمل بشكل تكاملي من أجل توحيد المهام والمفاهيم وتبادل أفضل الممارسات على صعيد العمل الشرطي وحفظ الأمن والأمان. وقدم رؤساء الوفود الشكر والتقدير لدولة الإمارات على استضافتها لهذا التمرين المشترك وحسن الاستقبال والتنظيم، آملين أن يحقق التمرين الأهداف الاستراتيجية الذي وجد من أجلها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات