الإمارات أحدثت نقلة في المدن المستدامة

أعربت مامي ميزتوري، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث، عن فخرها بدور دولة الإمارات الرائد وجهودها الإنسانية في إعادة بناء وإعمار المدن المتأثرة بالكوارث والصراعات على مستوى العالم، إضافة إلى أنها أحدثت نقلة نوعية في طريقة التخطيط لبناء المدن المستدامة وإدارتها.

وقالت مامي ميزتوري: «إن الإمارات وبما تمتلكه من ابتكارات وتكنولوجيا متطورة لديها القدرة على جعل المجتمع مقاوماً للكوارث».

وأكدت التزام دولة الإمارات بتنفيذ الخطة العالمية للحد من مخاطر الكوارث وتطبيق «إطار سينداي للحد من مخاطر الكوارث» إضافة إلى مشاركتها في برنامج «جعل المدن مرنة».

وهنأت ميزتوري دولة الإمارات على استضافتها المنتدى الحضري العالمي العاشر، مشيدة بمستوى التنظيم وحفاوة الاستقبال التي لاقت استحساناً كبيراً من المشاركين، مشيرة إلى أن توقيت المنتدى يأتي في وقت تتفاقم فيه آثار تغير المناخ وتتزايد الكوارث الطبيعية في حجمها وتكرارها.

وقالت: «إن «إطار سنداي» يدعو الدول كافة إلى إطلاق استراتيجيات خاصة بالحد من مخاطر الكوارث ودولة الإمارات هي إحدى 12 دولة عربية عملت على إعداد استراتيجيتها للحد من مخاطر الكوارث، حيث نعمل مع نقاط التواصل الخاصة بإطار سنداي في الدولة لتحقيق ذلك».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات