90 % نسبة إنجاز مشروع «الحي التراثي» بعجمان والانتهاء يونيو المقبل

بلغت نسبة الإنجاز في مشروع الحي التراثي في عجمان 90 %، والذي تنفذه دائرة البلدية والتخطيط حول منطقة متحف عجمان، وهو جزء من المسار السياحي للإمارة الممتد من منطقة المتحف مروراً بسوق صالح الشعبي وصولاً إلى منطقة الكورنيش، وذلك بهدف تعزيز دور القطاع السياحي في الإمارة، والحفاظ على التراث والطراز المعماري القديم، ومن المتوقع الانتهاء من المشروع مطلع شهر يونيو المقبل.

وقال الدكتور المهندس محمد أحمد بن عمير المهيري المدير التنفيذي لقطاع تطوير البنية التحتية لـ ( البيان): بدأ العمل في المشروع العام الماضي على مساحة تبلغ 5300 متر مربع، لافتاً إلى أن تنفيذ المشروع يأتي بهدف الحفاظ على الموروثات والمحتويات الأثرية والقوالب التاريخية في الموقع ليمنح الزائر تجربة ثقافية وترفيهية متكاملة، كما تصبح منطقة للفعاليات والأنشطة المحلية والدولية والاحتفالات الدينية والسياحية خلال موسم الشتاء، وبهدف إحياء منطقة الحصن القديم، والتي تحتل مكانة خاصة في وجدان أهالي عجمان.

المسار السياحي

وذكر أن مشروع تطوير الحي التراثي في المدينة سيكون وجهة سياحية جديدة وحلقة من حلقات المسار السياحي في إمارة عجمان الممتدة من منطقة المتحف وصولاً إلى كورنيش عجمان، ويشتمل على محلات تجارية بمختلف المساحات من 50 متراً مربعاً إلى 130 متراً مربعاً متعددة الاستخدامات، مشيراً إلى أن المشروع الذي تبلغ تكلفته 25 مليون درهم عزز المنطقة المحيطة بالمتحف، وبغرض الحفاظ على الأشجار المعمّرة والبساط الأخضر في المنطقة التاريخية، وقد حرص المصممون على تصميم المباني التي تنسجم مع الأشجار التي استخدمت كمظلات طبيعية للحفاظ على الثروات الطبيعية.

تاريخ المدينة

كما أشار إلى أن المشروع ركز على إبراز التاريخ مدينة عجمان ويضع تصوراً واضحاً للنسيج العمراني والخاص بحقبة مهمة من تطوّر المدينة، إذ يعد المشرع تطوراً وامتداداً لعناصر تاريخية وتراثية بارزة تركت بصمة مميزة لتكون شاهدة على ماضٍ عظيم وأحداث مشرفة، موضحاً أنه يضم 26 محلاً تجارياً خصصت لبيع التحف والأعمال اليدوية التراثية من أجل الحفاظ على التراث، وتشجيع أصحاب الحرف اليدوية، كما يضم مسرحاً للفعاليات والأنشطة التي تنظم خلال موسم الشتاء في الفضاء الطلق في نفس المكان الذي كان يحتفل فيه أهالي عجمان في الماضي بمناسبات الأعياد والاحتفالات الوطنية.

وأشار إلى أن المشروع يشتمل على ساحة للعلم ومناطق خارجية مسقوفة ومنطقة خصصت لألعاب الأطفال وقاعات لتنظيم المعارض الفنية والأنشطة المختلفة، مؤكداً أن رؤية إنشاء الحي التراثي ترتكز على إحياء منطقة وسط عجمان القديمة بالأنشطة والفعاليات وربطها بالماضي وتعريف السياح بالموروث الثقافي للدولة.

كلمات دالة:
  • عجمان،
  • الحي التراثي،
  • الموروثات،
  • القطاع السياحي،
  • المتحف
طباعة Email
تعليقات

تعليقات