وزراء: أبناء الإمـارات سيبقون ذخراً لوطـنهم وسنداً لأشقائهم

وجه عدد من معالي الوزراء تحية اعتزاز وفخر لقيادتنا الرشيدة وأبناء الوطن، بمناسبة احتفاء الإمارات بأبنائها البواسل المشاركين ضمن قوات التحالف العربي في اليمن، بعدما قدموا العديد من البطولات والتضحيات خلال عملية «إعادة الأمل»، وقادوا بهمتهم مشاريع تنموية رائدة لمساندة الشعب اليمني في مسيرته نحو الاستقرار والازدهار.

وأكد الوزراء أن أبناء الإمارات سيبقون ذخراً لوطنهم وسنداً لإشقائهم وللإنسانية جمعاء.

تضامن

وقال معالي حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم، عبر «تويتر»: «يعكس شعب الإمارات اليوم من خلال تضامنه مع القيادة في الترحيب بأبنائه العائدين من اليمن التجسيد الحقيقي لروح الاتحاد، وأن أبناءه دائماً على أهبة الاستعداد لتلبية نداء الوطن ورفع راية الحق والوقوف بجانب الأشقاء، لتبقى راية الوطن خفاقة شامخة، وتبقى الإمارات دائماً آمنة متلاحمة».

دور بطولي

ووجه معالي سلطان سعيد البادي، وزير العدل، تحية اعتزاز وتقدير وثناء لضباط وجنود قواتنا المسلحة حصن الوطن المنيع، بعد عودتهم المظفرة من مهمتهم ودورهم البطولي لإعادة الأمل في اليمن بالمشاركة مع أشقائهم في دول التحالف العربي.

وقال معالي وزير العدل «إنه يوم آخر للعزة والفخر والإجلال والتعظيم لما يقدمه أبناء الإمارات لوطنهم المعطاء، نشيد فيه بكل الفخر والتقدير بهؤلاء الفتية البررة، حماة الوطن الغالي، الذين سطروا للتاريخ أروع ملاحم ومعاني البذل والفداء لوطن العزة والفخر دولة الإمارات العربية المتحدة، وقدموا أمثلة لقيم التفاني والإخلاص والولاء والانتماء المتجذرة في نفوس أبناء الدولة، التي تحلوا بها وهم يجودون بأرواحهم في ساحات البطولة والعطاء وميادين الواجب الإنساني».

وتابع: «نحتفي اليوم بأبنائنا ممن شاركوا في مهمة إعادة الأمل دفاعا عن الحق ونصرة المظلوم، جنودنا البواسل الذين يمثلون كل المعاني العظيمة لشرف الانتماء والعطاء للوطن المفدى، والانتساب لقواتنا المسلحة المجيدة درع الوطن وحصنه المنيع، هؤلاء ممن لبوا نداء الحق والواجب، وحملوا أوسمة الفخر والإعزاز، فقدموا أروع أمثلة العطاء في ساحات العزة والكرامة، بوطنية صادقة وإيثار ورفعة دفاعا عن الوطن ومكتسباته وقيمه النبيلة، فكانوا بحق نصرة للحق والواجب».

سند للأشقاء

وقالت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، عبر «تويتر»: «بكل فخر نستقبل أبطالنا الذين سطروا أروع معاني البطولة والفداء.. وساهموا في دعم استقرار وتنمية المجتمع اليمني… سيبقى أبناء الإمارات ذخراً لوطنهم وسنداً لإشقائهم وللإنسانية جمعاء».

وقالت معالي حصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع: «وطننا اليوم فخور بالآباء والأمهات، الأشقاء والشقيقات، والذين ضربوا أسمى معاني التضحية والفداء بمشاركتهم في مهمة اليمن، وأثبتوا أن إرادة أبناء الإمارات أصبحت حقيقة يشهد لها الجميع، شكراً لكم ولجهودكم الاستثنائية أبناء الإمارات في سبيل رفعة الوطن وتخليد قيم زايد».‬‬‬‬‬

بدورها، قالت معالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري، وزيرة دولة لشؤون التعليم العام عبر «تويتر»: «اليوم أثبت أبطالنا من أبناء الإمارات ومع عودتهم من مهمتهم في اليمن أنهم جميعاً على استعداد لرد جزء من جميل الوطن عليهم، والمشاركة في الحفاظ على أمنه واستقراره، ونحن على يقين أن وطننا الغالي سيبقى في رفعة وأمن وأمان ما دام أبناؤنا على هذا المستوى من التضحية والخدمة في سبيل الواجب».

عطاء

وأكَّد معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي، وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، أنَّ عطاء جنود وأبناء الإمارات في اليمن الشقيق هو مصدر فخر للأجيال القادمة، ونقطة انطلاق جديدة نحو تحقيق التنمية الشاملة والاستقرار في سائر أنحاء اليمن والمنطقة، فهم أسود الدار وصقور الوطن المخلصين الذين يسطرون أروع البطولات الخالدة في ميادين البذل والعطاء.

وأضاف معاليه: «سيظل أبناء الإمارات يرسخون أسمى قيم ومبادئ الإنسانية في كل أنحاء العالم، مستلهمين من إرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، وستظل أيادي الإمارات المعطاءة ممدودة بالخير دائماً لكل شعوب المنطقة لتعزيز مكانتها الرائدة ولتبقى منارة عالمية للتسامح».

تكريم مستحق

وقال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة: «احتفاؤنا بجنودنا البواسل المشاركين ضمن قوات التحالف العربي، هو احتفاء بأبطال صدقوا العهد وضربوا أروع الأمثلة في ميدان التضحية والفداء، وتكريمهم اليوم لا شك مستحق، وهو تكريم صادف أهله، فهم مسطرو عز وفخر ستزهو بهم الإمارات جيلاً بعد جيل».

تضحيات

من جانبها، قالت معالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة دولة للسعادة وجودة الحياة، عبر «تويتر»: «شكراً لكل #الصقور_المخلصين العائدين من اليمن.

شكراً على تضحياتكم التي قدمتموها، شكراً على كل الدروس التي تعلمناها منكم.

شكراً على القدوة التي ألهمتم بها الأجيال الناشئة، وعلى الشرف الذي صنعتموه للوطن».

خدمة الوطن

بدورها، قالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، عبر «تويتر»: «مرحبا بالصقور المخلصين... أبطالنا وفخرنا شبابنا العائدين من أرض اليمن... بطولاتهم وتضحياتهم تعلمنا معنى خدمة الوطن... وستبقى تلهم الأجيال #فخر #الصقور_المخلصين».

نماذج مشرفة

وأكدت معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة دولة المسؤولة عن ملف الأمن الغذائي، أن أبناء الوطن العائدين من اليمن نماذج مشرفة تعكس الوجه الحضاري للإمارات، ويجسدون من خلال جهودهم أسمى قيم ومبادئ التسامح والخير والإنسانية التي قامت عليها الدولة.

وتابعت معاليها: «نشعر اليوم مع عودة أبطالنا من اليمن بعد مشاركتهم في عملية إعادة الأمل، بكل فخر وعزة وتقدير، فأبطالنا سطروا ملاحم بطولية من أجل مساندة الشعب اليمني الشقيق والوقوف بجانبهم من خلال العمل على تنفيذ العديد من المشاريع التنموية، والتي ستظل رمزاً للتعاون والإنسانية في كل ربوع العالم».

وأضافت معاليها: «بدعم من القيادة الرشيدة، ساهم أبناء زايد في تعزيز مسيرة الشعب اليمني نحو تحقيق الاستقرار، ونحن على ثقة بأن ما قدمه أبناء الإمارات في اليمن سيكون مصدر فخر للأجيال ومثالاً على التعاون والتآزر بين الأشقاء من أجل استشراف المستقبل وترسيخ قاعدة لانطلاق المنطقة نحو عهد جديد من التقدم والازدهار».

شكر وتقدير

وقالت معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة مسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة، عبر «تويتر»: «شعور بالفخر والاعتزاز ونحن نستقبل أبطالنا من المشاركين في مهمة اليمن، عودتهم تزيد تلاحمنا وولاءنا، وتقوي إرادتنا وروح الاتحاد فينا، من حقهم علينا أن نزف لهم عبارات الشكر والتقدير، وأن نعبر لهم عن تقديرنا وامتناننا لكل ما قدموه من جهود على أرض اليمن، من أجلنا جميعاً ومن أجل الوطن».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات