عبدالله المري: تسهيل الاستفسار والإبلاغ عن المعثورات

إنجاز ربط نظام المعثورات الذكي بالجهات الحكومية والخاصة في دبي نهاية مارس

كشف معالي اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، عن نظام ذكي لربط جهات حكومية وشبه حكومية وأخرى خاصة بنظام المعثورات الذكي في الإمارة، والذي يهدف إلى تسهيل عملية الاستفسار عن المعثورات والإبلاغ عنها، وسيتم الانتهاء منه نهاية مارس المقبل.

ويأتي ذلك تنفيذاً للقانون رقم (5) لسنة 2015 بشأن التصرف باللُقطة والأموال المتروكة في إمارة دبي، الذي أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، رعاه الله، بصفته حاكماً لإمارة دبي.

آلية تسليم

وألزم القانون المُلتقط بتسليم اللُقطة للشرطة خلال مهلة أقصاها 48 ساعة من وقت العثور عليها، وألا يتصرف فيها أو يحوزها بنيّة التملك، حتى لا يقع تحت طائلة المسؤولية الجزائية، على أن يتم تسلُّم اللُقطة من قبل الشرطة بموجب محضر استلام، يتضمن بيان أوصاف اللُقطة، وحالتها، والمعلومات الخاصة بالمُلتقط، وأية بيانات أخرى تحددها الشرطة. وحدد القانون مهام وصلاحيات شرطة دبي لتنفيذ أحكامه في تلقي البلاغات بشأن فقدان الأموال والأشياء المنقولة في الإمارة، واستلام اللُقطة والأموال المتروكة وحفظها في مكان مناسب.

وأكد معالي اللواء عبد الله خليفة المري أن الربط يأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في التكاملية بين الجهات المختلفة، وتسهيل حياة الناس، والربط بين الخدمات.

من ناحيته قال العميد خالد ناصر الرزوقي، مدير الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي: إن النظام الموحد يسهم في ربط جهات حكومية وشبه حكومية وأخرى خاصة في الإمارة، بهدف تسهيل عملية الاستفسار عن المعثورات والإبلاغ عنها، ومركزية البلاغات، وتوفير نظام ذكي للتعرف على المفقودات وأرشفتها، مشيراً إلى أن المرحلة المقبلة سيتم توفير الخدمة للجهات ذات العلاقة على التطبيق الذكي.

وأضاف أن النظام يعمل بالذكاء الاصطناعي، ومطابقة البلاغات، وتسهيل عملية التبليغ، لافتاً إلى أن عدد «بلاغات المعثورات» التي تلقتها شرطة دبي عبر تطبيق «الاستعلام عن المعثورات» خلال العام الماضي بلغت 28 ألفاً و987 بلاغاً، مؤكداً أهمية إعداد شراكة حقيقية مع الجهات كافة لتحقيق الأهداف المرجوة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات