مختبر شرطة دبي مرجع عالمي لفحص الزجاج بالقضايا الجنائية

الاعتماد من مركز الأبحاث المتقدمة للعلوم الجنائية | من المصدر

اعتمد مركز الأبحاث المتقدمة للعلوم الجنائية «CARFS»، المركز المعتمد في مؤسسة العلوم الوطنية «NSF» في الولايات المتحدة الأمريكية، مختبر الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، كمختبر مرجعي في مجال فحص الزجاج في القضايا الجنائية، من خلال قسم فحص الآثار الدقيقة في إدارة الأدلة التخصصية، على مستوى العالم.

تحقيق العدالة

وقال اللواء الدكتور أحمد عيد المنصوري، مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، إن هذا الإنجاز إنما هو ثمرة العمل بتوجيهات معالي اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، نحو التخصصية في مختلف مجالات العلوم الجنائية،

وأكد اللواء المنصوري أن اختيار مختبر الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة كمختبر مرجعي في هذا المجال التخصصي الدقيق، لهو إنجاز مهم وخطوة كبيرة تُحسب لشرطة دبي، خاصة أن الاختيار جاء بعد اعتمادنا أعضاء في مؤسسة العلوم الوطنية منذ عام 2015، كما أننا بموجب هذا الاعتماد ننضم إلى 30 دولة على مستوى العالم ممن يتميزون بكفاءة وقدرة كوادرهم على فحص آثار الزجاج في مسارح الجرائم.

إمكانيات

من جانبه، أوضح العميد خبير أحمد مطر المهيري، نائب مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة للشؤون الإدارية، أن اعتماد مركز الأبحاث المتقدمة لمختبراتنا في فحص قضايا الزجاج، جاء بعد اعتماد مختبراتنا في مركز الإمارات العالمي للاعتماد EIAC، وحصولنا على شهادة الآيزو 17025 بمواصفة ILAC G19 في المختبرات الجنائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات