سلطان النعيمي لـ«البيان»: 35 مليون درهم مشاريع أمنية لشرطة عجمان في 2020

كشف اللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي، القائد العام لشرطة عجمان، عن تنفيذ مشاريع أمنية جديدة ضمن موازنة العام الحالي بقيمة 35 مليون درهم منها مركز جديد لإدارة المرور والدوريات في منطقة الجرف، وتجهيز وتأثيث مركز شرطة الجرف وافتتاحه قريباً، وإنشاء مركز للدفاع المدني في منطقة مصفوت، وإنشاء مبنى جديد للقيادة العامة يطل على شارع الشيخ محمد بن راشد بمنطقة الجرف الذي في طور التصاميم.

الأجندة الوطنية

وقال قائد عام شرطة عجمان في حوار مع «البيان»: أنجزت الشرطة العديد من المشاريع وفق الأجندة الوطنية المعتمدة من قبل مجلس الوزراء وحققت مؤشرات جيدة، من خلال استطلاعات الرأي التي تجريها هيئة الإحصاء والتنافسية، منها انخفاض الجرائم المقلقة بنسبة 25%، وانخفاض حوادث السير بنسبة 12%، وانخفاض وفيات الحوادث المرورية، لافتاً بأن العام الماضي شهد وقوع 15 حالة وفاة نتيجة الحوادث المرورية بينما شهد عام 2018 وفاة 17 شخصاً، وأرجع الأمر إلى جهود الشرطة في تكثيف الدوريات المرورية وبرامج التوعية ونشر الثقافة المرورية في ظل زيادة عدد السكان والنمو العمراني الذي تشهده الإمارة.

وأشار إلى أن شرطة عجمان حصدت 88 جائزة دولية ومحلية وإقليمية في مجال التميز المؤسسي والريادة خلال عشر سنوات ومنها 26 جائزة نالتها مؤخراً ضمن برنامج عجمان للتميز المؤسسي، كما حققت نسبة 98% رضا العاملين في الشرطة من القيادة، ونسبة 97.5% رضا المجتمع من خدمات الشرطة، مؤكداً بأن هذا الأمر جاء ثمرة جهد جميع العاملين في الشرطة الذين يعملون بروح الفريق الواحد.

وأكد اللواء الشيخ سلطان النعيمي، قائد عام شرطة عجمان أن أبرز التحديات التي تواجه الشرطة هي مكافحة مظاهر الجريمة المختلفة والعمل على الحد من انتشارها، وتحقيق الأمن والسلامة لكافة أفراد المجتمع والحد من وفيات حوادث السير، وأن يشعر الجميع بالأمان في أي وقت على مدار الساعة، لافتاً إلى أن مركز الدعم الاجتماعي استقبل خلال العام الماضي عدد 770 قضية وتم حلها بنسبة 96.5% وأغلبها قضايا أسرية والمساهمة في زواج 8 حالات.

وكشف عن إعداد مخططات لإنشاء مركزين جديدين للدعم الاجتماعي وإيواء الحالات الاجتماعية، وذلك ضمن خطط العام المقبل، من أجل تعزيز العلاقة بين الشرطة والمجتمع والمساهمة في حل القضايا المجتمعية التي تعزز الأمن والسلامة بين أفراد المجتمع.

وذكر بأن الجرائم المالية تأتي في طليعة الجرائم خلال العام الماضي ويأتي بعدها الجرائم الواقعة على الأشخاص مثل الاعتداءات والمشاجرات والتي تحدث دائماً في المناطق سكن العمال، مؤكداً أن الشرطة تكثف الدوريات في تلك المناطق للحد من جرائم الاعتداءات، كما تأتي جرائم السرقات الخاصة بسرقة المحلات التجارية والصناعية وهي من ضمن القضايا الأكثر ارتفاعاً خلال 2019.

مكافحة المخدرات

وأكد اللواء النعيمي أن شرطة عجمان تولي اهتماماً كبيراً في مكافحة جرائم المخدرات والترويج وتبذل جهوداً مضاعفة لضبط التجار والمروجين للمخدرات بأشكالها المختلفة من أجل حماية الشباب وحفظ المجتمع من آفة المخدرات، لافتاً بأن هناك 25 ألف شخص استفاد من محاضرات التوعية بأضرار المخدرات في مدارس منطقة عجمان التعليمية والجامعات ونزلاء السجون لاسيما الذين تم إيقافهم بسبب المخدرات وتبصيرهم بعدم العودة لها بعد الخروج من المنشآت الإصلاحية والعقابية.

وذكر بأن العام الماضي شهد كذلك إغلاق 16 موقعاً إلكترونياً خاصاً بترويج المخدرات تم متابعتها ورصدها من قبل الدوريات الإلكترونية في شرطة عجمان، مشيراً إلى وجود متخصصين في مجال تقنية المعلومات يتابعون ما يجري في الشبكة العنكبوتية لرصد الأخطار الأمنية التي تهدد أمن وسلامة الأسرة والمجتمع.

وأشار القائد العام لشرطة عجمان إلى إجراء دراسة شاملة للتطور العمراني والكثافة السكانية في الإمارة بهدف توفير خدمات أمنية تواكب التوسع العمراني، لافتاً إلى وجود مخطط لإنشاء مراكز شرطة مستقبلاً في عدد من المناطق السكنية الجديدة في الإمارة منها، الرقايب والحليو، والعمل يجري حالياً لتطوير الخدمات في مراكز الشرطة الشاملة بغرض نيل رضا المتعاملين وتقديم خدمات متميزة. كما سيتم توفير أجهزة حديثة لدفع المخالفات في جميع مراكز الشرطة وبمقر إدارة الجنسية والإقامة وذلك بهدف تسهيل معاملات الجمهور.

وأفاد القائد العام لشرطة عجمان بأن هنالك 60 دورية تتبع لشرطة «أمان» وتعمل في مجال مراقبة الأحياء السكنية والتجارية والصناعية على مدار الساعة لتعزيز الشعور بالأمان وسط أفراد المجتمع، وحققت خلال العام الماضي نتائج مميزة ضبطت 1700 شخص مخالف للأنظمة والقوانين، كما قامت بضبط 15 مطلوباً دولياً، منهم 4 من الجنسية الآسيوية مطلوبون عبر الإنتربول في قضايا جرائم قتل، وضبط 2560 مطلوباً محلياً وساهمت في 828 قضية وتدخلت الدوريات لفض 320 مشاجرة، مؤكداً بأن دوريات أمان نجحت في تعزيز الأمن والأمان في الإمارة لتواجدها في كافة المناطق السكنية والتجارية والصناعية.

مخالفات مرورية

وأشار إلى أن عدد مخالفات السير الحضورية التي سجلت العام الماضي بلغت 55422 مخالفة حضورية، بينما شهد العام 2018 تسجيل 89275 مخالفة بانخفاض بنسبة 38% مخالفة، وبلغ عدد مخالفات السير الغيابية العام الماضي 175648 مخالفة، وبينما شهد عام 2018 تسجيل 143747 مخالفة بزيادة بنسبة 22%، أما مخالفات السرعة الزائدة والتي ضبطت بواسطة أجهزة الرادار العام الماضي بلغت 335781 مخالفة، وبينما شهد عام 2018 تسجيل 325022 مخالفة سرعة زائدة.

وبلغ عدد المركبات المحجوزة العام الماضي 5766 مركبة، وبينما شهد العام السابق له حجز 8105 مركبات، وذلك بانخفاض المركبات المحجوزة بنسبة 29%.

وسحب 503 رخص قيادة خلال العام الماضي وبزيادة بنسبة 14%. ولفت بأنه تم استبدال 30 جهاز رادار ومعظمها في التقاطعات بأجهزة جديدة وتركيب 15 جهاز رادار جديد في طرقات مختلفة بهدف الحد من السرعة الزائدة التي تعد السبب الأول لوقوع الحوادث المرورية.

ظواهر أمنية

وتطرق القائد العام لشرطة عجمان إلى بروز بعض الظواهر الأمنية منها وجود عصابات متخصصة في النصب والاحتيال ترسل رسائل نصية عبر الهواتف المتحركة أو تتصل أحياناً طالبة من الجمهور أرقام بطاقات الائتمان أو بطاقة الصراف الآلي، موكدا بأنه تم ضبط إحدى هذه العصابات، مطالبا الجمهور بعدم التجاوب معهم والرد لهم وعدم تمليكهم معلومات تسهل لهم استغلالها في سرقة أموال الضحايا، لافتاً بأن البنك له اتصالات رسمية مع العملاء ويمكن مراجعته مباشرة وليس في حاجة يتصل بواسطة شخص ما، مؤكدا بأنهم ضبطوا عدداً من العصابات قبيل مغادرتهم الدولة.

مبادرات مجتمعية

وذكر بأنه تم تنفيذ 48 مبادرة مجتمعية خلال عام 2019 وأبرز نتائج هذه المبادرات المجتمعية هي تحقيق سعادة المجتمع بنسبة 94.7% وتسديد مبلغ 4.3 ملايين درهم ضمن مبادرة «فرج همي واسعد أسرتي» استفاد منها 84 نزيلاً خلال 3 سنوات، وحل خلافات مالية بما يزيد على 64 مليون درهم خلال العام الماضي، وتنظيم دورة أصدقاء الشرطة والتي شارك فيها 300 طالب وطالبة.

عجمان دار الأمان

وأكد نجاح مشروع «عجمان دار الأمان» الخاص بكاميرات المراقبة في مدينة عجمان، حيث تم ربط جميع المنشآت الحيوية والأسواق والشوارع الرئيسية بنظام تغطية شاملة ومراقبة على مدار أربع وعشرين ساعة، الأمر الذي أسهم بضبط 125 قضية جنائية خلال العام الماضي، منها ضبط 4 جُناة هربوا بعد قيامهم بحوادث دهس إلا أن الكاميرات رصدتهم وتم ضبطهم، مؤكدا بأن التقنية الحديثة أسهمت في تسهيل الكثير من المهام الشرطية وضبط الجناة، لافتاً إلى أن إحدى القضايا هروب الجاني إثر حادث دهس ضحيته إلا أن الكاميرات ساهمت في ضبطه.

كما تم تركيب 140 ألف كاميرا في 90 برجاً سكنياً ومبنى تجارياً ساهمت في توفير معلومات شاملة للشرطة عند وقوع أي جريمة وأصبحت بذلك كل عجمان تحت المراقبة الأمنية.

خدمات ذكية

أشار اللواء النعيمي إلى جهود شرطة عجمان في زيادة عدد الخدمات الإلكترونية والذكية التي تقدمها للجمهور، مشيراً إلى أن العام الماضي شهد إطلاق 19 خدمة إلكترونية وذكية جديدة، وتم استحداث خدمة تصوير الوجوه عبر بوابات مداخل القيادة العامة، وذلك بدل نظام البصمة اليدوي، حيث تقوم الكاميرات بالتقاط صور ترسلها عبر النظام الإلكتروني وتسجل حضور الموظف وكذلك وقت الانصراف، وسيتم تعميم الخدمة الجديد في جميع إدارات ومراكز الشرطة بعد تجربتها في مقر القيادة العامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات