344 متأهلاً إلى نهائيات مسابقة القرآن والسنة للمهتدين الجدد

أطلق مركز المعلومات الإسلامي في دبي، التابع لجمعية دار البر، الدورة الرابعة من مسابقة القرآن الكريم والسنة النبوية، المخصصة لفئة المسلمين الجدد، وتعد المسابقة الوحيدة من نوعها في الإمارات، التي تختص بفئة المهتدين الجدد وأبنائهم.

وقال راشد الجنيبي، مدير مركز المعلومات الإسلامي إن عدد المسجلين في النسخة الجديدة من المسابقة بلغ إجمالاً 760 مشاركاً، بينهم 31 طفلاً، ينتمون إلى 23 جنسية آسيوية وأفريقية وأوروبية، وتتواصل المسابقة حوالي 5 أشهر، بدأت في الثالث والعشرين من سبتمبر الماضي، وتختتم في مارس المقبل.

وأكد الجنيبي أن عدد المتأهلين إلى التصفيات النهائية للمسابقة القرآنية والسنة النبوية، التي تفتح الباب للمهتدين الجدد للمشاركة من جميع مناطق الدولة، وصل إلى 344 مشتركاً، من أعمار مختلفة، في حين تتوزع المسابقة بين 6 مستويات، مشيراً إلى استحداث فئة جديدة في الدورة الماضية، هي فئة (أبناء المسلمين الجدد)، وكان لها أثر واضح وحظيت بتفاعل إيجابي من جانب النشء وأسرهم. ورصدت ميزانية خاصة للمسابقة بلغت 170 ألف درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات