27 مليون درهم أنفقتها «بيت الخير» لعلاج المرضى خلال 7 سنوات

أنفقت جمعية بيت الخير نحو 6.5 ملايين درهم العام الماضي ضمن مشروع «علاج»، استفاد منها 662 مريضاً مقيماً معسراً، ليتجاوز مجموع ما أنفقته الجمعية على هذا المشروع الذي بدأته قبل 7 سنوات 27 مليون درهم.

وقال عابدين العوضي مدير عام الجمعية، لـ«البيان» إن الجمعية صرفت نحو 5 ملايين درهم على 610 حالات من مجموع الحالات المذكورة، مؤكداً المساهمة الكبيرة لحملة «فزعة» الإلكترونية، التي تجمع الدعم أسبوعياً لحالات حرجة، تحتاج إلى جراحة عاجلة، أو علاج باهظ الثمن، أو أدخلت المستشفى إسعافياً، ولم تتمكن من توفير تكلفة العلاج.

حلقات

وأشار إلى انطلاق أولى حلقات برنامج «زايد الخير»، الذي يبث على إذاعة الأولى في دبي 107.4، في إطار التعاون المشترك والتكامل الخيري جمعية دبي الخيرية، حرصاً منهما على توظيف الإعلام المسموع في خدمة الأسر والحالات الأكثر حاجة في المجتمع، من خلال برنامج إذاعي أسبوعي، يهتم بالشأن الخيري، ويعرض قصصاً وحالات إنسانية، لدعوة المحسنين والمحسنات لتقديم العون، والتبرع بما يساعد على انتشال هذه الأسر والحالات من محنتها، وفك كربتها، وتوفير ما تحتاجه من مال يسد عجزها وعسرتها.

ولفت إلى أن البرنامج سيبث مساء كل خميس، طيلة العام الجاري، ولمدة ساعتين، من الساعة الرابعة حتى السادسة، وسيتم تكثيفه في شهر رمضان المبارك ليبث حلقة في كل يوم، لمدة ساعة من الساعة الخامسة حتى السادسة قبيل المغرب، وسوف تتم إذاعة البرنامج بالتناوب، بحيث تكون هناك حلقة لحالات «بيت الخير» وأخرى لحالات «دبي الخيرية».

تكامل

وشدد أحمد محمد مسمار، أمين السر العام لجمعية دبي الخيرية، على التكامل الخيري مع «بيت الخير» في إطلاق برنامج خيري وإنساني مشترك، لعرض حالات المرضى الإنسانية والمشاريع الخيرية داخل الدولة وخارجها، بهدف إيجاد التمويل اللازم لنجدة كل الحالات العلاجية التي سيستقبلها البرنامج، وأيضاً لتمويل المشاريع الخيرية، التي سيتم عرضها من بناء المساجد وحفر الآبار ومشاريع أخرى، وذلك للوصول إلى أكبر عدد من المحسنين، لتحقيق التكافل المجتمعي، ونجدة المحتاجين الأكثر اضطراراً.

وأضاف: «متفائلون بأن يكون البرنامج إضافة نوعية إلى الإعلام الخيري، الذي يسعى لتحويل القضايا الخيرية إلى قضايا جماهيرية، تهم كل الناس، وتحفزهم للمشاركة الفعّالة في تجسيد المسؤولية المجتمعية بأرقى صورها».

لجنة متابعة

وشكلت «بيت الخير» لجنة متابعة، لتأمين كل عوامل النجاح للبرنامج الجديد، وتوفير الدعم بأشكاله، ليؤدي الهدف المرجو منه، وهو مساعدة أكبر عدد من الحالات المستحقة، من خلال جمع أكبر قدر ممكن من التبرعات التي تكفي لنجدتها، بإشراف عبدالله الأستاذ، مساعد المدير العام.

وقال أمين السر العام للجمعية: «اخترنا إذاعة الأولى كونها تحظى بمتابعة واسعة من الجمهور، وحددنا وقت البرنامج من الرابعة إلى السادسة كل خميس، كونه وقت الذروة عند عودة الجميع إلى بيوتهم، وفي الوقت الذي لا تنافس برامج التلفزيون الأكثر متابعة وشهرة في البيوت، كما اخترنا مذيعاً كفؤاً.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات