سلطان القاسمي: الشارقة تسعى لخدمة الإنسان وتوفير أفضل سبل الراحة

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن إمارة الشارقة تسعى من خلال إقامة المشاريع الحيوية والتنموية لخدمة الإنسان في الإمارة وتحرص على توفير أفضل سبل الراحة.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها سموه أمس في نزل الرفراف، مرحباً سموه بالضيوف وأعيان وأهالي المدينة في هذا النزل الفريد من نوعه والذي بني وسط محمية بيئية طبيعية.

وكشف سموه أن إمارة الشارقة خصصت مبلغ 5 مليارات درهم لتطوير مدينة كلباء وإقامة المشاريع الحيوية والإنمائية والسياحية، ورصدت مليار درهم لطريق الشارقة كلباء الذي سيعمل على توفير الوقت والجهد لأهالي وزوار المدينة، حيث سيختصر المدة من ساعة ونصف إلى 45 دقيقة، وسيتم افتتاحه في نهاية هذه السنة.

وبيّن سموه أن العديد من المشاريع الحيوية وشبكات الطرق والبنى التحتية سيتم الانتهاء منها مع بداية السنة، وبلغت مجمل تكلفة المشاريع ما يقارب 3 مليارات درهم. وتابع صاحب السمو حاكم الشارقة أنه تم تخصيص مبلغ مليارين درهم لمشاريع تطويرية ونفعية تستفيد منها المدينة، ومنها مشاريع علمية وثقافية بالإضافة إلى توفير عدد من الوظائف لمواطنيها. وكشف سموه عن إنشاء أكاديمية العلوم الرياضية التي تعد فريدة في العالم العربي، بالتعاون مع أعرق الجامعات العالمية المتخصصة في مجال العلوم الرياضية.

ومن المشاريع الجديدة التي اعتمدها سموه في المدينة مشروع رواق كورنيش كلباء، على طول امتداد واجهة مباني واجهة الكورنيش. ولفت سموه إلى المشاريع الجديدة التي سترى النور قريباً وهي المركز التجاري والذي سيكتمل بناؤه وتطويره من قبل جمعية الشارقة التعاونية، موجهاً سموه القائمين بجمعية الشارقة التعاونية بطرح أسهم الجمعية لأهالي مدينة كلباء.

واستهل سموه زيارته للمشروعات الجديدة والتطويرية قيد الإنشاء، من بينها مشروع طريق الشارقة – كلباء. وزار سموه محمية أشجار القرم، التي تعتبر من أكبر غابات القرم في المنطقة. وعرج سموه إلى نزل الرفراف، الذي تم افتتاحه أبريل الماضي كواحد من أبرز مشاريع الضيافة الفاخر والعصري من فئة الـ 5 نجوم.

استكمال خطة تطوير الميادين

أعلن المهندس يوسف صالح السويجي، رئيس هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة، عن استكمال خطة الهيئة الاستراتيجية الهادفة لتطوير ميادين الإمارة وتحويلها لتقاطعات محكومة بإشارات ضوئية، لتشمل هذه المرحلة تطوير ميداني الشيخ ماجد بن صقر القاسمي، والشيخ محمد بن سلطان القاسمي، وتحويلهما للقطاعين بتكلفة 103 ملايين درهم، على أن يتم إنجاز الأعمال والانتهاء من المشاريع في الربع الأول من 2021.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات