مستفيدون لـ «البيان»: المبادرة تجسيد لمعنى العطاء في أبهى صوره

سالم يسلم مساعد بن حيدره التميمي

ثمّن مواطنون المكرمة السامية بإعفائهم من القروض السكنية، التي جاءت بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، التي جاءت تجسيداً لمعنى العطاء في أبهى صوره، مؤكدين أن المبادرة تعكس مدى حرص القيادة الرشيدة على توفير أفضل وسائل العيش الكريم.

رعاية

وقال سالم يسلم مساعد بن حيدره التميمي: «إن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات أولت المواطن كافة سبل الرعاية والاهتمام، وعملت على إطلاق مختلف المبادرات الهادفة إلى تعزيز دوره المجتمعي، وتفعيل مختلف الجوانب الحياتية التي من شأنها أن تنعكس إيجاباً على استقراره الأسري». وتابع التميمي: «نعيش في دولة دائماً ما تحرص قيادتها الرشيدة على إسعاد المواطن وتوفير احتياجاته، وأفضل وسائل سبل العيش الكريم، وتأتي هذه المبادرات امتداداً للنهج الذي أرسى قواعده القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه».

من جانبه، قال عبد الله أحمد عمر: «ألمت بي بعض أمراض الشيخوخة، وجعلتني غير قادر على الحركة دون مساعدة من حولي، فجاءت مبادرة أصحاب السمو تجاهي بمثابة مد يد العون التي ستخفف عن كاهلي الكثير من الأعباء المعيشية». موضحاً أن دولة الإمارات تمضي قدماً في مسارات التنمية الشاملة، وتحقيق مختلف الأهداف الاستراتيجية التي لها بالغ الأثر على النهج القويم في إسعاد المواطنين.

وتوجّه بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على حرص سموه على تأمين المسكن المناسب والعيش الكريم للمواطنين بالدولة، مؤكداً أن هذه المبادرة تعكس مدى حرص قيادتنا الرشيدة على توفير الحياة الكريمة للمواطن، وتوفير كافة سبل الرخاء والراحة له.

تلاحم

بدوره، قال إبراهيم عبد الله المرزوقي: «إن إعفاءات القروض السكنية تأتي امتداداً للعطاء الدائم والمتجدد من الدولة وما شهدنا من خير وفير على يد أصحاب الأيدي البيضاء أصحاب السمو حكام الدولة، وحرصهم على توفير العيش الرغيد لكل مواطن ومواطنة، وتجسد رؤيتها في تعزيز التلاحم المجتمعي وتأمين الاستقرار الاجتماعي من خلال التمتع بأفضل وسائل سبل العيش الكريم».

قواعد

ولفت سالم أحمد جنعان الصيعري إلى أن هذه المبادرة تأتي امتداداً للنهج الذي أرسى قواعده القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتأكيداً على حرص القيادة الرشيدة دائماً على إدخال الفرحة والسعادة في قلوب وبيوت كافة أبناء الوطن بتلبية متطلباتهم واحتياجاتهم.

وأضاف أن هذه المبادرة تعد خير دليل على استمرار القيادة الرشيدة في العطاء الإيجابي والنمو الحضاري والرقي في سلم الدول المتقدمة في جوانب عدة، وأن القيادة الرشيدة دائماً ما تسعدنا ولا تدخر جهداً لتوفير متطلبات المواطنين واحتياجاتهم، وتسعى دائماً إلى توفير الدعم والمسكن المناسب والراحة لجميع المواطنين.

بدوره، أفاد صالح الحارثي بأن دخوله ضمن قائمة المستفيدين من مبادرة صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، الخيّرة والمتواصلة، ستسهم في إحداث نقلة نوعية في حياته رغم أنه بلغ سن التقاعد، وسيكون له مدلول إيجابي في حياة كافة أفراد أسرته، وهذا الأمر الذي يعكس مدى حرص القيادة الرشيدة على توفير أفضل وسائل سبل العيش الكريم للمواطن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات