تطور الجينوم الوراثي في «زايد للعلوم الصحية»

أكد الباحثون المشاركون في مؤتمر مركز زايد للعلوم الصحية، الذي يعقد بمناسبة شهر الابتكار، بمشاركة 200 باحث، أن مجال علم الجينوم الطبي تطور بسرعة مذهلة، وذلك نتيجة التطور المذهل في التكنولوجيا الحديثة، المعروف باسم الجينوم، التي ساعدت في فك تسلسل الآلاف من الجينومات البشرية.

جاء ذلك ضمن فعاليات المؤتمر الثالث لمركز زايد للعلوم الصحية للطب الجينومي، الذي نظمته كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات، متزامناً مع فعاليات شهر الإمارات للابتكار بحضور المهتمين بعلوم الطب الجيني والجينات الصيدلية، من كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات، وجامعة الشارقة، وجامعة رأس الخيمة للعلوم الصحية، وجامعة الخليج الطبية بعجمان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات