هزاع بن زايد: الابتكار يعزز إيجاد حلول للتحديات

صورة

أكد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أن الابتكار هو السبيل الأنجع لإيجاد الحلول للتحديات المعاصرة، مشيراً سموه إلى أن منتدى القادة لأسبوع التعليم والابتكار 2020 منصة بارزة تجمع الابتكار والتعليم التقني.

وقال سموه في تغريدة على حسابه في «تويتر»: «الابتكار هو السبيل الأنجع لإيجاد الحلول للتحديات المعاصرة، ومنتدى القادة لأسبوع التعليم والابتكار 2020 الذي ينظمه مركز أبوظبي التقني، يشكل منصة بارزة تجمع بين الابتكار والتعليم التقني وكلاهما أساسي لتطوير سوق العمل والحفاظ على التنمية المتوازنة».

وتحت رعاية سموه، دشن سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي فعاليات «منتدى القادة» الذي نظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، أمس في صدارة الدورة السادسة من «أسبوع التعليم التقني والابتكار2020» وذلك في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

جهود عالمية

وأكد سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان أن القيادة الرشيدة، تواصل جهودها العالمية الدائمة والمشهودة لتمكين المواطنين والشباب من صناعة المستقبل المشرق في كافة التخصصات الصناعية والتكنولوجية والهندسية، اللازمة لتلبية متطلبات خطة الخمسين عاماً القادمة، ورؤية أبوظبي 2030، داعياً الشباب إلى مواصلة العمل بجد واجتهاد في كافة قطاعات الدراسة والعمل بما يؤهلهم ليكون المصدر الرئيسي للثروة في دولة الإمارات.

حضر التدشين معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة، ومعالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة دولة المسؤولة عن ملف الأمن الغذائي، والدكتور أحمد مبارك علي المزروعي رئيس مكتب رئيس المجلس التنفيذي، والدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، وسارة عوض عيسى مسلم رئيس دائرة التعليم والمعرفة، والمهندس عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة، ومبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، والدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، ونخبة من كبار المسؤولين والخبراء الدوليين الذين استعرضوا أحدث مسرعات المستقبل.

متابعة

واطلع سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد خلال المنتدى على تجربة «أبوظبي التقني» التي قدم من خلالها نخبة من الشباب الإماراتي الناجح الذي أثبت جدارته في قطاع تجارة التجزئة في «كارفور» و«جمعية أبوظبي التعاونية».

كما تفقد سموه معرض «الاستكشاف العلمي» المصاحب لفعاليات منتدى القيادة بحضور مبارك الشامسي، حيث التقى سموه بشباب الإمارات المبدع، مشيداً بجهود «أبوظبي التقني» لتمكين طلبة ثانويات التكنولوجيا التطبيقية من تقديم نخبة متميزة من المشروعات العلمية والابتكارات الجديدة التي يتنافسون بها في مختلف المحافل الدولية ومن ضمنها المسابقة العالمية للمهارات 2020، وهو الأمر الذي يعكس مدى نجاحات القيادة الرشيدة في رؤيتها.

مبادرة رائدة

وأشادت معالي مريم المهيري بانطلاق فعاليات أسبوع التعليم التقني والابتكار 2020، مؤكدة أن الحدث يعد مبادرة رائدة ومبتكرة تهدف إلى نشر المهارات التقنية والتكنولوجية بين كل أفراد المجتمع، ويمثل فرصة مهمة لشباب الوطن للتعلم واكتساب المعرفة والمهارات التكنولوجية المتقدمة في مختلف المجالات، والمساهمة في دعم مسيرة التنمية والتطوير وتحقيق مستهدفات رؤية الإمارات 2021، ومئوية الإمارات 2071.

صناعة الكوادر

كانت فعاليات المنتدى قد بدأت بكلمة مبارك الشامسي مدير عام «أبوظبي التقني» رحب خلالها بسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد وحضور سموه لهذا المنتدى الذي يأتي في إطار توجيهات القيادة الرشيدة، لصناعة الكوادر الوطنية القادرة على صناعة المستقبل والسبق العملي في كافة المجالات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات